رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 استقرت أسعار المشغولات الذهبية، في الأسواق المصرية ومحلات الصاغة، خلال تعاملات اليوم الاربعاء، وذلك بعد ارتفاع أمس بقيمة 10جنيهات في سعر الجرام الواحد من دون المصنعية، ليسجل سعر جرام الذهب عيار 21، وهو الأكثر رواجًا في الأسواق المصرية، نحو 788 جنيهًا، ويعود سبب ارتفاع سعر الذهب في مصر إلي ارتفاع سعر أوقية الذهب عالمياً إلي 1808 دولارات قياسا على سعر 1778 دولارا بمستهل التعاملات.

 

اقرأ أيضًا.. الذهب العالمي يتراجع وسط شكوك حيال حزمة التحفيز الأمريكية

 

 وسجل سعر جرام الذهب عيار 18 نحو 675 جنيهًا، ووصل سعر الذهب عيار 24 نحو 900 جنيهًا، وبلغ سعر الجنيه الذهب نحو 6304 جنيه.

 

 يأتي ذلك بعد أن تراجعت أسعار الذهب في مصر، بشكل كبير خلال تعاملات الجمعة الماضية، بقيمة تراوحت 40 جنيهًا في سعر الجرام الواحد من دون المصنعية، وهو مؤشر لاحتمال انتعاش فى حركة المبيعات،

والمتضررة سلبًا منذ بداية 2020، بنسبة هبوط بلغت 60% خلال الفترة من يناير إلى أغسطس 2020.

 

اقرأ أيضًا.. أسعار الذهب تقفز 10 جنيهات اليوم

 

 وقد هوت أسعار الذهب بحوالي 2% خلال تعاملات أمس، في بورصة “كوميكس” الأمريكية لتنزل إلى 1834 دولارًا للأوقية في التعاملات الفورية وإلى 1837 دولارًا للأوقية للعقود الأمريكية الآجلة لتسجل أدنى مستوى لها في 4 أشهر لظهور بيانات أفضل من المتوقع لنشاط الشركات في الولايات المتحدة وتفاؤل، بابتكار لقاحات عدة من شركات أمريكية وأوروبية تساعد في الوقاية من وباء فيروس كورونا المميت.

 

 وخسرت أسعار الذهب بالتعاملات الفورية في بداية هذا الأسبوع نحو 37 دولارًا.

 



By ahram