رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

وقع انفجارا، اليوم الجمعة، في تجمع ديني بوسط أفغانستان أسفر عن مقتل 15 مدنيا على الأقل وإصابة 20 آخرين.

و أشارت وزارة الداخلية الأفغانية، أنه ربما يكون هناك أطفال بين الضحايا، وفقا لوكالة سبوتنيك.

وكان القتلى والجرحى يحضرون تجمعا لتلاوة القرآن الكريم. وفقا لوكالة “رويترز”.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إن المعلومات الأولية تشير إلى

زرع المتفجرات في عربة يد في منطقة بوسط إقليم غزنة.

يذكر أن أعمال العنف لا تزال قائمة في هذه البلاد التي مزقتها الحرب، حتى بالتزامن مع عقد محادثات سلام بين وفد من الحكومة الأفغانية وممثلين لطالبان في العاصمة القطرية الدوحة. ويحاول مسلحو

طالبان (الحركة المحظورة في روسيا) اجتياح مدن صغيرة أو أحياء بجميع أنحاء أفغانستان، وتعزيز مواقعهم، والقيام بعمليات كرّ وفرّ ضد قوات الأمن.

وتقول الأمم المتحدة إن ما يناهز 6 آلاف أفغاني قتلوا وجرحوا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري رغم انطلاق مفاوضات السلام، وبينت أن هذا الرقم على الرغم من ذلك يظل أقل بنسبة 30 بالمئة من ذات الفترة الزمنية من العام الماضي.

 



By ahram