رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

تحطمت طائرة هليكوبتر في حقل بغرب تكساس، في الولايات المتحدة، مما أدى إلى مصرع شخصين جراء التحطم. 

وقال قائد شرطة مقاطعة ميتشل باتريك تومبس ليلة الجمعة إن المروحية تحطمت يوم الخميس على بعد ثمانية أميال (13 كيلومترا) جنوب غرب كولورادو سيتي، على بعد حوالي 250 ميلا غرب دالاس.

وقال تومبس إن الطيار، زين وايتسايد، 31 عاما، والراكب زاك بفايفر، 32 عاما ، قتلا في الحادث، وكلاهما من مدينة كولورادو.

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية إنها والمجلس الوطني لسلامة النقل سيقومان بعمليات

التحقيق في أسباب الحادث.

وتظاهر مئات المحتجين مساء يوم الجمعة وسط مدينة كولومبوس بولاية أوهايو الأمريكية مطالبين بالعدالة والشفافية في التحقيقات بمقتل شاب من أصول إفريقية الأسبوع الماضي برصاص نائب قائد الشرطة.

 

وسار الحشد في وسط المدينة باتجاه مبنى ولاية أوهايو وهم يهتفون ، “لا عدالة، لا سلام، لا شرطة عنصرية”.

وانتشر بعض المشاركين في المسيرة في الشوارع وعرقلوا حركة

المرور، لكن التجمع كان سلميا على ما يبدو، ولم ترد أنباء عن اعتقال أحد.

واندلع الاحتجاج بعد أسبوع من مقتل كيسي كريستوفر جودسون (23 عاما) برصاص نائب قائد شرطة مقاطعة فرانكلين أثناء البحث عن هارب في حي نورثلاند، حيث يعيش جودسون.

 

ونقلت السلطات عن الضابط قوله إنه رأى جودسون يحمل مسدسا وفتح النار عليه عندما تجاهل جودسون أمر النائب بإلقاء السلاح.

من جهتها قالت أسرة جودسون إنه كان عائدا من متجر شطائر محلي، وأصيب في ظهره بينما كان على وشك دخول منزله.

وقال تقرير الطب الشرعي إن جودسون أصيب بعدة رصاصات.

 

وتعد تلك أحدث واقعة في سلسلة من عمليات قتل الشرطة لأمريكيين من أصل إفريقي والتي أثارت موجة من الاحتجاجات على الظلم العنصري ووحشية سلطات إنفاذ القانون.



By ahram