رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

نجح فريق جراحة زراعة الكبد بمعهد الكبد القومي بشبين الكوم بمحافظة المنوفية بإجراء جراحة تبرع أم إلي طفلتها بفص كبد، وذلك بعد أكثر من 12 ساتة كاملة داخل غرفة العمليات حيث تم نقل فص الكبد من الام إلى طفلتها.

وجاء ذلك وسط الكثير من دعوات أهالي محافظة المنوفية بنجاح العملية بعد أن تم تداولها عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك. 
ولم تتردد الأم لحظة في إنقاذ حياة طفلتها، وقررت إعطائها جزء من كبدها، بعدما تأكدت

من توافق الأنسجة الكبدية ولا مانع من إجراء العملية الجراحية، لتبدأ عملية أخري وهي احتياج متبرعين بفصيلة دم ”A“، وعلي الفور تقدم عدد كبير من أهالي المنوفية للتبرع بالدم، وتم إجراء العملية الجراحية صباح اليوم الأحد.
حيث إنتشرت خلال الأيام الماضية علي صفحات موقع التواصل الاجتماعي”فيس بوك“ استغاثات ومناشدات أسرة كاملة، لأهالي محافظة المنوفية بالتبرع بالدم لأم وطفلتها، داخل معهد الكبد القومي

بشبين الكوم، نظرًا لدخولهم العمليات وتبرع الأم بفص من كبدها للطفلة التي لم تتجاوز الـ 4 سنوات.
قصة الطفلة ”ليلي شريف“ ابنة مدينة شبين الكوم، وأمها ”ولاء“ انتشرت كالهشيم، وتفاعل رواد السوشيال ميديا مع الحدث تعاطفًا مع الأم وإبنتها، فالطفلة التي لم تفارق الضحكات وجهها، ولدت بعيب خلقي بالقلب، وخضعت لعملية جراحية كللت بالنجاح، ليمر عام ونصف لتعاود الآلام تنخر داخل الجسد الهزيل من جديد، وبتوقيع الكشف الطبي عليها مرة أخري بعد عمل التحاليل اللازمة تبين إصابة الطفلة بتليف في الكبد، مع ضرورة إجرائها لعملية جراحية أخري عبارة عن زراعة كبد تتوافق أنسجته مع أنسجة ليلي.
 



By ahram