رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 صرح مصدر أمني، بأن قوات الأمن العراقية انتشرت في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد، وجاء ذلك تزامنا مع الاستعدادات للاحتفال بأعياد الميلاد ورأس السنة.

وأكد المصدر أن “القوات الأمنية انتشرت قرب محال بيع المشروبات الكحولية والنوادي الليلية في مناطق بغداد الجديدة والكرادة وابو نؤاس والدورة،

لحمايتها”، وفقا لوكالة سبوتنيك.

وأوضح أن وجود تلك القوات بجانب تلك الأماكن جاء “تحسبا لاستهدافها” من قبل متطرفين.

يذكر أنه مع بدايات شهر ديسمبر الجاري صرح مصدر حكومي أمريكي في واشنطن لوسائل إعلامية أن إجراءات سحب حوالى نصف عدد

موظفي السفارة الأمريكية في بغداد، بمن فيهم موظفون أمريكيون وعراقيون قد بدأت بناء على تقارير أمنية أن ميليشيات عراقية مدعومة من طهران قد تلجأ إلى أعمال عدائية وإرهابية قد تستهدف السفارة في المنطقة الخضراء.

وقالت وسائل إعلامية وقتها إن التوجيهات لسحب الموظفين والدبلوماسيين جاءت بناء على توصيات من قادة أجهزة الاستخبارات والبنتاغون بأن “تهديدات جدية” قد تحصل.



By ahram