رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

تنتشر قوات الشرطة والأجهزة الأمنية، في المحافظات كافة لمتابعة الالتزام بالإغلاق الكامل؛ وفق خطة الطوارئ المركزية بوزارة الداخلية والأمن الوطني.

ودخل إجراء الإغلاق الكامل يومي الجمعة والسبت، حيز التنفيذ في قطاع غزة منذ مساء الخميس وحتى صباح الأحد، للأسبوع الثاني على التوالي، ضمن إجراءات وزارة الداخلية للحد من انتشار فيروس كورونا، وفقا لقناة الغد.

ويشمل الإجراء، إغلاق كافة القطاعات والمنشآت باستثناء الصيدليات، وحظر التحرك بشكل كامل، باستثناء مركبات الشرطة والأمن، والصحة، والبلديات، والكهرباء، وعمال النظافة.

وقال العميد فايق المبحوح رئيس خلية إدارة أزمة كورونا، ومدير

عام العمليات المركزية بوزارة الداخلية، إن أكثر من 10 آلاف عنصر شرطة وأمن يتابعون تطبيق إجراء الإغلاق على مستوى قطاع غزة.

بدوره، جدّد المتحدث باسم الوزارة إياد البزم أن الأجهزة الشرطية والأمنية التأكيد على المواطنين بضرورة الالتزام التام بحظر التجول والإغلاق الكامل؛ حرصاً على سلامتهم.

وأشار البزم في تصريح سابق، إلى أن القطاعات المسموح لها بالحركة خلال اليومين هي: الأجهزة الأمنية والشرطية، ووزارة الصحة، والبلديات، وشركة الكهرباء، وعمال النظافة، والصيدليات،

محذراً كل من يُخالف قرار حظر التجوال بأنه سيتعرض للمساءلة القانونية.

وكانت وزارة الداخلية والأمن الوطني أقرّت فرض الإغلاق الكامل يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع، ضمن إجراءات مواجهة انتشار فيروس كورونا، في ظل الارتفاع الكبير في أعداد الإصابات المسجلة.

في سياق متصل، قررت وزارة الداخلية الإبقاء على كافة الإجراءات الوقائية المتخذة مؤخراً، ومنها استمرار إغلاق الجامعات والمدارس والمساجد، ورياض الأطفال، واستمرار منع التجمعات بكافة أشكالها، ومنها الأفراح وبيوت العزاء، بالإضافة لاستمرار الإغلاق التام يومي الجمعة والسبت، والإغلاق الليلي عند الساعة 6:30 مساء، وإغلاق المنشآت كافة عند الساعة 6 مساء يومياً.

وأكدت الداخلية أن كل ذلك يبقى سارياً إلى حين اتخاذ إجراءات أخرى وفق التقييم المستمر للحالة الوبائية.



By ahram