رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 

أجرت الإمارات وبريطانيا مباحثات افتراضية؛ لدعم جهود التعافي الاقتصادي لمرحلة ما بعد كورونا، كما استعرضا الجهود الدولية لخفض الانبعاثات وتحقيق أهداف التنمية الصناعية المستدامة، والتي تتماشى مع رؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071.

قاد المباحثات عن الجانب الإماراتي: وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، مبعوث دولة الإمارات الخاص للتغير المناخي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، فيما مثل بريطانيا وزير الأعمال والطاقة والاستراتيجية الصناعية، رئيس مؤتمر الأطراف المشاركة في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP26 ألوك شارما.

وقال الوزير الإماراتي – خلال اللقاء، الذي انعقد

افتراضيا وفقا لوكالة الأنباء الإماراتية اليوم الخميس – إن بلاده تولي أولوية قصوى للإدارة المسؤولة للموارد الطبيعية وحماية البيئة، حيث يعد تضافر الجهود والعمل الجماعي عاملا أساسيا وحتميا فيما يتعلق بموضوع تغير المناخ.

وأكد أن الإمارات تسعى إلى العمل – عن قرب – مع بريطانيا؛ لتحديد مجالات التعاون المحتملة بين البلدين، في مجال التصدي لتداعيات التغير المناخي، مع اقتراب من انعقاد مؤتمر الأطراف القادم لتغير المناخ في غلاسكو.

وشدد على حرص الإمارات على تعزيز التعاون المشترك مع المملكة المتحدة لدعم جهود التعافي الاقتصادي لمرحلة ما بعد كورونا.

كما جرى بحث سبل تعزيز التعاون في مجال الطاقة المتجددة، من خلال الاستفادة من الاستثمارات التي نفذتها دولة الإمارات في مشاريع طاقة الرياح في المملكة المتحدة، وخبراتها الكبيرة في مجال مشاريع الطاقة الشمسية، وتقنيات التقاط واستخدام وتخزين الكربون.

 

من جانبه أشاد وزير الأعمال والطاقة والاستراتيجية الصناعية البريطاني، باستثمارات دولة الإمارات محليا وعالميا في مجال الطاقة المتجددة.

 

يُشار إلى أن كورونا المستجد ظهر في أواخر ديسمبر 2019 بمدينة “ووهان” الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.



By ahram