رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

يبدأ الاتحاد الأوروبي حملة منسقة للتطعيم ضد وباء كوفيد-19، في خطوة وصفتها رئيسة المفوضية الأوروبية بأنها “مظهر مؤثر للوحدة الأوروبية”.

وقالت أورسولا فون در لين، إن لقاح فايزر-بيونتيك وصل إلى الدول الأعضاء في التكتل الأوروبي، وبدأت بعض البلدان حملة التطعيم ، حيث قالت إنها لا ترغب في الانتظار ليوم آخر.

وسجلت دول الاتحاد الأوروبي إجمالي 335 ألف حالة وفاة بسبب المرض. وقد أصيب أكثر من 14 مليون شخص بالعدوى، وفرضت إجراءات إغلاق صارمة حاليا في جميع الدول الأعضاء في الاتحاد تقريبا.

ويأتي إطلاق حملة التطعيم في وقت كشف فيه النقاب عن انتشار سلالة جديدة من فيروس كورونا في عدة

دول أوروبية، وأدت أخبار انتشار السلالة الجديدة إلى فرض قيود على السفر من بعض البلدان.

تبدأ حملة التطعيم في دول الاتحاد الأوروبي بعد أن أصدرت وكالة الدواء الأوروبية والمفوضية الأوروبية ترخيصا لاستخدام لقاح فايزر-بيونتيك.

وقد وقع الاتحاد الأوروبي عقدا للحصول على ملياري جرعة لقاح من عدد من شركات الأدوية.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية في تغريدة على تويتر “اليوم نبدأ في طي صفحة سنة قاسية. لقد وصل اللقاح المضاد لكوفيد-19 إلى دول الاتحاد الأوروبي. ستبدأ حملة التطعيم غدا في جميع دول الاتحاد الأوروبي.

تشهد دول الاتحاد لحظات وحدة مأثرة. التطعيم هو الأسلوب طويل الأمد للتخلص من الوباء”.

وقال وزير الصحة الألماني يان سبان، ” هذه رسالة عيد سعيدة. في هذه اللحظات تمضي شاحنات تحمل اللقاح في طرقات أوروبا بما فيها ألمانيا بجميع أنحائها، وستصل كميات إضافية بعد يومين. هذا اللقاح خطوة أساسية لهزيمة الوباء وعودتنا إلى حياتنا”.

وحث وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو مواطني إيطاليا على الحصول على اللقاح، وقال “سنستعيد حريتنا، سنكون قادرين على العناق مرة أخرى”.

وقرر العاملون في القطاع الصحي في شمال شرقي ألمانيا عدم الانتظار ليوم الأحد، حيث بدأوا تطعيم المسنين في مركز للمسنين في هالبرستادت.

وفي المجر كان أول من حصل على القاح طبيب في مستشفى “ديل بست” في العاصمة بودابست، حسب وكالة الأنباء الرسمية، وفي سلوفاكيا قالت السلطات إنها بدأت حملة التطعيم.



By ahram