رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

قيادات البنوك: مستمرون فى دعم المشروعات القومية والإنتاجية ومبادرات «المركزى» عززت النمو والتحول الرقمى

على مدى يومين، عقد المركز الإعلامى العربى، مؤتمره «الناس والبنوك» وهى الدورة 14، على الرغم من ظروف «كورونا»، افتتح المؤتمر الدكتور مصطفى الفقى رئيس المركز الإعلامى العربى، وهشام عكاشة رئيس المؤتمر ورئيس مجلس ادارة البنك الاهلى المصرى، ويحيى أبو الفتوح مقرر المؤتمر ونائب رئيس البنك الأهلى وصبرى غنيم العضو المنتدب المركز الاعلامى العربى، ووفاء الغزالى مدير المركز، وبحضور الدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، وقيادات البنوك المصرية.

وكرم مؤتمر الناس والبنوك محمد الاتربى رئيس مجلس ادارة بنك مصر، ورئيس اتحاد بنوك مصر وذلك تقديرا لمجهوداته الكبيرة فى دعم الجهاز المصرفى ودور بنك مصر فى دعم الاقتصاد.

قال د. مصطفى الفقى إن وباء الكورونا بمثابة حرب عالمية ثالثة، فقد حرمت الجميع من الخروج ومباشرة أعمالهم على المستوى العالمى، واصفا إدارة الدولة للأزمة فى مواجهة كورونا أنها مثل إدارتها فى حرب اكتوبر مؤكدا أن مصر سوف تتجاوز محنة هذا الوباء الذى يهاجم البشر ويعانى منه العالم. وأكد صبرى غنيم العضو المنتدب للمركز الإعلامى العربى أن طارق عامر وجه رسالة للحضور أن يتم التوسع والاهتمام بالشباب لأنهم وقود المستقبل مؤكدا أنه تم تشكيل لجنة من قيادات مصرفية ستقوم باكتشاف المواهب الشابة لتكريمهم

وقال هشام عكاشة إن استمرار العمل فى مشروعات البنية التحتية والإنتاجية ساهمت فى الحفاظ على الاقتصاد المصرى، وتحقيق معدلات نمو إيجابية على الرغم من التراجع فى الاقتصاديات العالمية، موضحا أن البنك المركزى أصدر ما يزيد على 17 مبادرة للحد من آثار كورونا ومشاركة البنوك فى دعم توجهات الدولة والبنك المركزى.

وأضاف أنه تم طرح بطاقة ميزة اول بطاقة تحمل شعار الوطنية ويعزز الشمول المالى ومنظومة الدفع الالكترونى موضحا أن البنك المركزى يستهدف اصدار 20 مليون بطاقة ميزة، وارتفع الاقبال على الخدمات الرقمية وبلغ إجمالى عملاء الانترنت 8 ملايين جنيه.

وأكد محمد الاتربى رئيس مجلس إدارة بنك مصر ورئيس اتحاد بنوك مصر أن البنك المركزى اتخذ العديد من الإجراءات مثل دعم المشروعات، و17 إجراء ومبادرة اتخذها لمواجهة كوفيد 19 وهو ما ساهم فى زيادة ثقة العالم فى الاقتصاد المصرى، موضحا أن الجهاز المصرفى ضخ 50 مليار جنيه للقطاع السياحى وتمويل متوسطى الدخل، وزادت نسبة المتعاملين مع البنوك لتصل إلى 52%، وهو دليل نجاح كافة الإجراءات التى تم اتخاذها.

واشار إلى ان اتحاد بنوك مصر، قام بمبادرة لدعم العمالة المتضررة من ازمة فيروس كورونا وتم جمع ما يزيد على 700 مليون جنيه لتخفيف وطأة كورونا.

قال طارق فايد، رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة، إن إطلاق البنك المركزى مبادرات لدعم القطاع العقارى حفزت البنوك على التوسع فى تمويل هذا القطاع الحيوى، وأطلق مبادرة بقيمة 50 مليار جنيه لتمويل مبادرة التمويل العقارى لمتوسطى الدخل، إلى جانب مبادرة

100مليار جنيه لدعم القطاع الصناعى والعقارى والزراعى مما ساهم في توفير السيولة لهذا القطاع بما يساعد فى الحفاظ على استمرار معدلات التشغيل والعمالة موضحا أن توسع الدولة فى بناء المدن الجديدة يساهم فى زيادة معدلات التنمية الاقتصادية.

قال حسن غانم رئيس مجلس ادارة بنك التعمير والاسكان إن قانون البنوك يدعم البنوك المتخصصة حيث قام بحذف كلمة البنوك المتخصصة من القانون وتعديلها بكلمة البنوك الشاملة التى تنافس بالاسواق الدولية. موضحا أن توسع البنوك فى تقديم الخدمات الشاملة له دور كبير فى تحقيق الشمول المالى والذى من شأنه تحقيق الاستقرار الاقتصادى والاجتماعى.

واشار غانم إلى ان المستجدات التى طرأت على القطاع المصرفى وسماح البنك المركزى للبنوك المتخصصة فى تقديم جميع الخدمات والانشطة المصرفية التى تقدمها البنوك التجارية وذلك بجانب أن دورها التنموى ساهم فى تقليل المخاطر الناتجة عن الاستثمارات فى قطاعات معينة كالزراعى والصناعى والعقارى.

وأضاف علاء فاروق رئيس مجلس ادارة البنك الزراعى المصرى ان البنك الزراعى يهدف ليكون اكبر بنك داعم للشمول المالى فى مصر، وذلك العمل على نشر الخدمات المالية المصرفية وتقليل تداول الكاش، موضحا ان محفظة البنك ارتفعت إلى 44 مليار جنيه تمثل المشروعات الصغيرة والمتوسطة نسبة 70% منها، لافتا إلى أن البنك يستهدف التوسع فى تقديم خدمات المشروعات الصغيرة والمتوسطة حيث نجح البنك فى دعم وتمويل ما يقرب من 36 شركة صغيرة ليرتفع اجمالى عدد الشركات التى تم تمويلها من 14 شركة إلى 80 شركة فى 6 شهور، موضحا ان البنك داعم لتطور اداء الشركة.

وأشار محمد عشماوى نائب رئيس مجلس ادارة بنك ناصر الاجتماعى إلى ان البنك يهتم بالرعاية والحماية الاجتماعية ولذلك فإن 70% من نشاط البنك مخصص لخدمة المجتمع وفلسفتنا وسياساتنا الشمولية تستهدف توفير الخدمة العميل وليس تقديمها، ولذلك نلجأ للبنوك الكبرى ونقوم بالتعاقد معها لتوفير الخدمات للعملاء موضحا أن البنك يستهدف زيادة رأسماله إلى 4 مليارات جنيه بدلا من 3 مليارات حاليا موضحا أن البنك تأسس عام 1975 ويبلغ عدد فروعه 94 فرعًا ومن المستهدف انشاء 27 وحدة مصرفية بالجامعات ليتخطى عدد فروع البنك 100 فرع بنهاية يناير المقبل وعدد عملاء البنك سجل مليونًا و400 الف عميل منهم 750 الف عميل تمويل.

وأضاف أن اجمالى القروض المقدمة من البنك بضمان المرتبات والمعاشات سجلت 17.5 مليار جنيه، وعدد المستفيدين من صندوق احكام الاسرة بلغ 410 آلاف مستفيد، وسجل العجز بالصندوق نحو 1.9 مليار جنيه وجارى معالجته، وبلغ

اجمالى القروض الحسنة نحو 434 مليون جنيه وسجلت المساعدات النقدية 60 مليون جنيه، مشيرا إلى اهتمام البنك بحساب الزكاة والصدقات رقم 10700 .

وأشار إلى أن مصر حافظت على تصنيفات إيجابية من جميع مؤسسات التصنيف الائتمانى الثلاثة وجاء التصنيف مستقرًا رغم انخفاضه فى كثير من دول العالم مؤكدا أن البنوك نجحت فى تحمل اثار كورونا وتحمل الآثار السلبية كما قام بدعم دور الدولة فى مواجهة تحديات كورونا. مشيرا إلى أن الدولة وضعت خطوات لدعم التحول الرقمى والشمول المالى بتوجيهات من قبل البنك المركزى والقيادة السياسية. وأوضح أن حجم تمويل البنوك ارتفع ليصل إلى 2.2 تريليون جنيه حتى نهاية يونيو 2020 مقابل 1.9 تريليون جنيه فى ديسمبر الماضى مشيرا إلى أن الأصول الأجنبية ارتفعت لتصل إلى 157.5 مليار دولار فى يوليو 2020 ومعدل كفاية رأس المال 20.1 يونيو 2020 وبلغت القروض غير المنتظمة 3.4%. مؤكدا أن البنوك تعمل بكل قوة على جذب الاستثمارات الأجنبية ودعم المشروعات القومية والإنتاجية، مشيرا إلى أن البنوك تحت اتحاد بنوك مصر دعم القطاع الصحى والتعليمى فى مصر.

قالت غادة البيلى، رئيس بنك التنمية الصناعية، إن الانتقال من فكرة التخصص إلى بنك شامل كانت خطوة جيدة لتقليل المخاطر بالمحفظة الائتمانية موضحه أن البنك قام بإعادة النظر فى خطته والدخول فى انشطة جديدة من تجزئة مصرفية وتمويل عقارى وتمويل قطاع الغاز مع الاحتفاظ بهوية البنك فى دعم التنمية الصناعية، موضحا أن التواجد الجغرافى اصبح أكبر مما كان عليه من خطة الانتشار التى كانت تقوم على التواجد فى المناطق الصناعية فقط ولكن الان نتواجد فى جميع المحافظات.

واضافت أن البنك توسع بقوة فى دعم مبادرة الشركات الصغيرة والمتوسطة لتستحوذ المحفظة على 25% من حجم المحفظة ويسعى للتوسع فى الخدمات المصرفية وخاصة الإلكترونية من الموبايل بانكنج وجميع الخدمات المتكاملة لجميع العملاء.

قال حازم حجازى نائب رئيس بنك القاهرة إن البنك حرص على تطوير نشاط التجزئة المصرفية بشكل كبير، مما ساهم فى تنوع الخدمات والمنتجات التى تقدم للعملاء، موضحا أن هذا التطوير ساهم بشكل كبير فى مواكبة البنك للتحول الرقمى عن طريق باقة متطورة من منتجات التجزئة المصرفية والخدمات الإلكترونية، وعزز تلبية احتياجات العملاء خلال أزمة فيروس كورونا.منوها باهتمام البنك بشكل كبير بعنصر التدريب. وأوضح أن مبادرة البنك المركزى لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتم توسيع قاعدة القطاعات الزراعية والصناعية المستفيدة من المبادرة، مما ساهم فى الحفاظ على معدلات نمو مرتفعة فى الوقت الذى تعانى فيه اقتصادات اخرى عظمى من تراجع معدلات النمو.

وأضاف طارق فايد نائب العضو المنتدب لبنك قطر الوطنى QNB الاهلى ان ادارة البنوك نجحت فى ادارة وتنسيق الازمة بشكل سليم وساهم اهتمام البنوك بالتحول الرقمى فى تعزيز مواجهة ازمة فيروس كورونا. مؤكدا أن اى ازمة يخرج منها المجتمع اقوى ونحن مستمرون فى مراعاة ومواجهة المخاطر ومواصلة التطور المصرفي.

قالت عبير خضر، رئيس قطاع أمن المعلومات فى البنك الاهلى المصرى، إن ازمة الكورونا ادت إلى نشاط الهاكرز الذين استغلوا الفيروس للاحتيال على العملاء، موضحة ان فترة أول 3 شهور من فيروس كورونا انتشرت محاولات الاحتيال على بيانات حسابات العملاء عبر إرسال لينكات الكترونية تحت أى دعوة لتحفيز العميل على فتحها ليتم اختراق بياناته مثل الرقم السرى والرقم التعريفى لحسابه. وأشارت إلى ان البنك الأهلى قام بتوعية العملاء بالحفاظ على سرية بياناتهم فى البنوك وعدم الافصاح عنها لحماية امواله من محاولات السطو أو الاختراق، مؤكدة أن البنك قام بإجراء كل الاختبارات اللازمة على التطبيقات الالكترونية قبل صدورها للعملاء دون تعطيل سرعة إصدار الخدمة.



By ahram