رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بشدة، الهجوم الإرهابي الذي وقع في منطقة ديفا جنوب شرق النيجر، وأسفر عن 27 قتيلًا والعديد من الجرحى والمفقودين.

وأعرب الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية “واس”، عن إدانته الشديدة لهذه العملية الإرهابية الجديدة في النيجر، مقدما خالص تعازيه لأسر الضحايا ولحكومة وشعب النيجر، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

وجدد الأمين العام التأكيد على موقف

منظمة التعاون الإسلامي الثابت، المتمثل في إدانة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، مؤكدا دعم المنظمة للجهود التي تبذلها حكومة النيجر في مكافحة هذه الآفة.

 

وقد أعربت الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي عن عزمها على المضي قدماً من أجل التعاون في إنتاج اللقاحات والأدوية وتوزيعها.

جاء ذلك خلال ورشة عمل عن بعد يومي 09 – 10 ديسمبر

(كانون الأول) الحالي، جمعت مسؤولين من هيئات وطنية لتنظيم الأدوية؛ وشركات أدوية وباحثين وعلماء من جميع الدول الأعضاء في المنظمة.

واستقطبت الورشة، التي نظمتها واستضافتها هيئة الغذاء والدواء الإندونيسية بالتعاون مع الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، أكثر من 200 مشارك حيث ناقشت مجموعة من القضايا المتعلقة بتعزيز التعاون في مجال البحث والتصنيع والإدارة في مجال الأدوية واللقاحات في الدول الأعضاء في المنظمة.

وأكد رئيس هيئة الغذاء والدواء الإندونيسية الدكتور بيني لوكيتو، الذي افتتح الورشة الحاجة إلى التعاون لمواجهة التحديات التي يفرضها تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.



By ahram