رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 سجل الجنية الإسترليني أكبر تحرك وسط تعاملات هادئة على عملات مجموعة الدول العشر الكبرى، اليوم الثلاثاء، وانخفض بوجه عام مع تنامي حالة الحذر بين المستثمرين في انتظار نتيجة محادثات التجارة مع بريطانيا التي اقتربت من لحظاتها الأخيرة من دون التوصل لاتفاق.

 

 وقبل ثلاثة أسابيع فقط من استكمال بريطانيا الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، فشل القادة في تضييق هوة الخلافات بشأن اتفاق تجارة بعد الانفصال البريطاني.

 

اقرأ أيضًا: الدولار قرب أدنى مستوى في عامين ونصف.. والإسترليني يهبط 1%

 

 ومقابل الدولار، نزل الجنيه الإسترليني نحو نصف بالمئة إلى 1.3323 دولار، ومقابل اليورو، هبطت العملة البريطانية 0.3 بالمئة إلى 90.74 بنس.

 

 وتفاقم قلق المستثمرين في بداية

الأسبوع ليهبط الإسترليني أكثر من سنتين مقابل الدولار أمس بعد أنباء تفيد بأن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون سيسافر لبروكسل هذا الأسبوع لما وصفه البعض بمحاولة أخيرة للتوصل لاتفاق تجارة.

 

وتعافى الإسترليني قليلًا اليوم ولكنه لا يزال في حالة دفاع.

 ومقابل سلة من العملات، ارتفع الدولار الأمريكي إلى 90.969 بينما التقط الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي أنفاسهما واستقرا قرب ذروتيهما الأخيرتين ولم يطرأ تغير على اليورو عند 1.2102 دولار.

 



By ahram