رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 

تلقى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون اليوم السبت اتصالا هاتفيا من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون؛ للاطمئنان على حالته الصحية، بعد تماثله للشفاء من الإصابة بفيروس كورونا.

وذكر بيان للرئاسة الجزائرية إن تبون قدم شكره الجزيل للرئيس ماكرون على اهتمامه بوضعه الصحي، منذ نقله للعلاج في ألمانيا، كما

تمنى الرئيس تبون الشفاء العاجل لنظيره الفرنسي بعد إصابته بكورونا.

وقال البيان إن ماكرون أبلغ الرئيس تبون أن تقرير ملف الذاكرة الوطنية الجزائرية الذي يشرف عليه بنجامين ستورا سيكون جاهزا في شهر يناير المقبل.

وأضاف البيان أن الرئيسين تبون وماكرون اتفقا على الاتصال مجددا مع بداية السنة، للتطرق لعديد الملفات، والمسائل ذات الاهتمام المشترك، ومنها القضايا الإقليمية وخاصة الوضع السائد في ليبيا، مالي، والصحراء الغربية.

 

يُشار إلى أن كورونا المستجد ظهر في أواخر ديسمبر 2019 بمدينة “ووهان” الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.



By ahram