رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

شددت الرقابة المالية على الشركات العاملة فى سوق المال بالتزامها تطبيق القواعد والمؤشرات الاسترشادية الخاصة بالتعرف على العمليات المشتبه بها فى مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

تضمنت القواعد مؤشرات عامة كالعملاء الذين ينتمون إلى مناطق تشتهر بانتشار مستوى عال من الأنشطة غير المشروعة مثل تهريب الأسلحة وغيرها، بالإضافة إلى 8 مؤشرات استرشادية مرتبطة بأنشطة الأوراق المالية للتعرف على العمليات المشتبه، كونها تتضمن غسل أموال.

وتتضمن المؤشرات الاسترشادية عمليات تغذية الحساب بمبالغ كبيرة ثم

سحبها دون إتمام أية عمليات ودون وجود مبرر واضح من العميل، وكذلك العمليات التى تتم بمبالغ كبيرة بما لا يتناسب مع نشاط العميل، فضلًا عن اتجاه العميل نحو العمليات أو الصفقات التى تشير إلى افتقاره للحس الاستثمارى كعدم الاهتمام بالحصول على أفضل سعر للورقة المالية المتعامل عليها بيعاً وشراءً.

كما تضمنت أيضًا عدم اهتمام العميل فى معظم الأحيان بما تقدمه

الشركة من نصائح استثمارية، وكذلك تعمد قيام العميل بعمليات متعددة تقل قيمتها عن الحد المقرر من قبل الهيئة للسماح بالتعامل النقدى، وذلك بقصد تجنب التعامل من خلال البنوك، وتكرار طلبات تحويل مبالغ من حساب العميل إلى حسابات أخرى بالشركة دون مبرر واضح، والعملاء الذين يبدون لا مبالاة تجاه المخاطر أو العمولات أو غيرها من تكاليف العمليات على الأوراق المالية، بجانب العمليات المتكررة التى لا يتناسب مجموعها خلال فترة زمنية معينة مع نشاط العميل، والعمليات التى يتم تمويلها عن طريق شيكات مصرفية أو أية أدوات مالية قابلة للتداول بصفة متكررة ودون مبرر واضح.

 

 



By ahram