رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

أدانت وزارة الخارجية السودانية، بأشد العبارات، الهجوم الإرهابي الذي استهدف، يوم الاثنين الماضي، ناقلة نفط في ميناء جدة بالمملكة العربية السعودية، بواسطة زورق مفخخ مما أسفر عن إلحاق أضرار مادية بالسفينة.

وقالت وزارة الخارجية السودانية – في بيان مساء اليوم الخميس – إن تكرار هذه الهجمات الإرهابية في الآونة الأخيرة على المنشآت الحيوية خاصة على مواقع البترول ومحطات توزيع المنتجات البترولية، يؤكد –

بلا شك – أن الأمر يتخطى استهداف المملكة ومرافقها الحيوية إلى استهداف أمن وإمدادات الطاقة للعالم والاقتصاد العالمي وتهديدها للسواحل والمياه الإقليمية، بتسببها في حدوث كوارث بيئية تنجم عن تسرب البترول أو المنتجات البترولية لتلك المياه.

وأكدت وزارة الخارجية السودانية، وقوف السودان إلى جانب المملكة العربية السعودية وتأييدها في كل

ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها.

 

وقد تعرضت ناقلة نفط ترفع علم سنغافورة إلى ضربة من “مصدر خارجي” مجهول أدت إلى اندلاع حريق فيها يوم الاثنين.

 

وكانت السفينة، بي دبليو راين، تفرغ شحنتها في ميناء جدة في السعودية عندما وقع الحادث.

 

وقالت السلطات السعودية إن الانفجار كان نتيجة هجوم “إرهابي”، مضيفة أن العملية نفذت باستخدام قارب مليء بالمتفجرات.

 

وقال أصحاب السفينة، المسجلة في سنغافورة، إن الانفجار تسبب في اندلاع حريق في الساعات الأولى. ولكن لم ترد تقارير عن وقوع إصابات.



By ahram