رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تادروس ادهانوم إن العالم أوشك على الحصول على بوادر أمل حقيقية في ما يتعلق بلقاحات كورونا، مما يعني أنه يمكن التخلص من الجائحة في النهاية.

وأشار تادروس، في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية بجنيف اليوم الاثنين، إلى أن العالم لم يطور لقاحات بهذه السرعة على مدار التاريخ، لكن عليه اليوم وضع معيار جديد للحصول على تلك اللقاحات وتوزيعها بصورة عادلة.

وأوضح أن هناك حاجة فورية إلى تمويل قيمته 4.3 مليار دولار لدعم توفير اللقاحات والعلاجات الخاصة بفيروس كورونا المستجد في المرحلة المقبلة، لافتا إلى أن السؤال الآن لا يتعلق بما إذا كانت الدول ستتشارك اللقاحات، بل ما إذا كانت ستمنع ذلك.

 

 جدير بالذكر انةيجري العمل حاليا على تطوير ما لا يقل عن 43 لقاحا. ونأمل أن يتمخض هذا العمل عن لقاح أو أكثر من اللقاحات المرشحة، بعد أن تخضع للتجارب الضرورية على البشر، لتكون وسيلة آمنة وفعالة من حيث التكلفة للاستجابة لهذه الجائحة ربما في غضون الأشهر الاثني عشر القادمة.

 

غير أن أصحاب المصلحة سيواجهون تحديًا آخر في تلك المرحلة، ألا وهو: كيفية تصنيع القدر الكافي من لقاح عالي الجودة وتوزيعه لتلبية الطلب العالمي.

 

ومن المسلّم به على نطاق واسع أن الترتيبات اللازمة لضمان إنتاج كميات كبيرة من اللقاح يجب أن تبدأ الآن. وقد بدأت بعض الحكومات فعلا في التفاوض حول

صفقات مع مصنعي اللقاحات.

 

فعلى سبيل المثال، وقّعت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية في  مارس صفقة بقيمة مليار دولار أمريكي مع شركة المستحضرات الصيدلانية جونسون وجونسون لتطوير وتصنيع أكثر من مليار جرعة من اللقاح المرشح.

 

وحقيقة أن إحدى أولى صفقات صنع اللقاح ضد فيروس كورونا-سارس-2 قد أُبرمت بين أحد أغنى البلدان في العالم وإحدى أكبر شركات المستحضرات الصيدلانية في العالم إن دلّت على شيء فإنما تدل على المبالغ المالية الضخمة التي تتطلبها عادةً عملية تطوير اللقاحات وتصنيعها.

 

ووفقًا لدراسة نشرت في عدد  يوليو 2017 من مجلة اللقاح، في الولايات المتحدة الأمريكية، يكلف إنشاء مرفق لإنتاج لقاحات أحادية التكافؤ ما بين 50 مليون دولار أمريكي إلى 500 مليون دولار أمريكي وما يصل إلى 700 مليون دولار أمريكي لإنتاج لقاحات متعددة التكافؤ. وذلك نظرًا لأن تشغيل هذه المرافق أمر معقد، ويتطلب أيضًا توفر قوة عاملة ماهرة لضمان حسن سير العمليات.



By ahram