رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 

أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، اليوم /الخميس/ عدم تسجيل أي وفيات مرتبطة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) خلال الساعات الـ 24 الماضية، فيما تلقت تقارير عن 17 إصابة جديدة بينها 6 حالات بعدوى محلية تم تسجيلهما في مقاطعة لياونينغ شمال شرقي الصين، ما رفع إجمالي المصابين إلى 86 ألفا و899 حالة وظل عدد الوفيات دون تغيير عند 4 آلاف و634 شخصا.
وذكرت اللجنة – في تقريرها اليومي – أن حالات الإصابة الوافدة من الخارج تم تسجيلها بواقع 6 حالات في شنجهاي واثنتين في سيتشوان وواحدة في كل من لياونينغ وخنان وقوانغدونغ، ليصل إجمالي الحالات الوافدة من الخارج إلى 4 آلاف و174 حالة غادر منها 3900 حالة المستشفيات بعد شفائهم.
وأضافت اللجنة أن 22 شخصا غادروا المستشفيات أمس ليصل إجمالي المتعافين إلى 81 ألفا و950 شخصا، مشيرة إلى

أن 7 ألاف و488 شخصا كانوا على اتصال وثيق مع مرضى مصابين ما يزالوا يخضعون للملاحظة الطبية.
وتابعت اللجنة أنه تم أمس تسجيل 19 حالة جديدة بدون أعراض جميعها وافدة من الخارج، وأن إجمالي الحالات بدون أعراض التي ما زالت قيد الملاحظة الطبية بلغ 229 حالة منها 187 وافدة من الخارج.
وحتى نهاية يوم أمس، سجلت منطقة هونج كونج الإدارية الخاصة 8 آلاف و353 حالة إصابة مؤكدة، بما في ذلك 133 حالة وفاة، وسجلت منطقة ماكاو الإدارية الخاصة 46 حالة إصابة مؤكدة، بينما أبلغت تايوان عن 776 حالة إصابة مؤكدة بما في ذلك 7 حالات وفاة، فيما غادر المستشفيات 7112 مريضا في هونج كونج، و46 مريضا في ماكاو، و 635 مريضا في تايوان، بعد تماثلهم للشفاء.
وفي سياق متصل، أجرت سلطات العاصمة (بكين) اختبارات الحمض النووي لجميع السكان في مجمع “ليانتشو جاردن” السكني بالمدينة بعد أن تبين أن رجلا يعيش هناك كان حاملا لفيروس كورونا الجديد بدون أعراض.
وذكرت السلطات أن حكومة حي “شونيي” أن المجمع تم وضعه على الفور تحت إدارة مغلقة وخضع سكانه البالغ عددهم 2000 شخص لاختبار الحمض النووي وينتظرون النتائج، فيما طلب من جميع المقيمين في المبنى السكني الذي تعيش فيه الحالة التي لم تظهر عليها أعراض البقاء في المنزل، وتم تطهير شامل في الأماكن العامة للمجمع السكني.
وجاءت الإجراءات الشاملة بعد أن سجلت مدينة “نينغبوه” بمقاطعة تشجيانغ شرقي الصين أن أحد سكان حي “شونيي” في بكين لا تظهر عليه أعراض بعد السفر إلى “نينغبوه”.
وأشارت السلطات إلى أن الجهات المختصة تسارع لتحديد مصدر العدوى، حيث أبلغت العاصمة الصينية عن حالتين مؤكدتين لكوفيد-19 في 18 ديسمبر، وكلاهما كان على اتصال وثيق بحالة مؤكدة وافدة، ولم يبلغ عن حالات منقولة محليا في الفترة بين 19 ديسمبر و22 ديسمبر.



By ahram