رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية “وانغ وين بين” إن مفاوضات اتفاقية الاستثمار بين الصين والاتحاد الأوروبي تتقدم حاليا بسلاسة، مشيرا إلى أن ما يسمى “توقف المفاوضات جراء اقتراح الصين للاستثمار في محطات الطاقة النووية في الاتحاد الأوروبي”خبر كاذب تماما.

وأضاف بين في تصريح اليوم الخميس، أن الاتفاقية متبادلة المنفعة، وتساعد

على دفع تحرير التجارة وتسهيل الاستثمار بين الجانبين وحل القضايا ذات الاهتمام المشترك بطريقة متوازنة، ودفع التنمية الصحية والمستقرة للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين الصين والاتحاد الأوروبي.

وحول ما يطلق عليه برنامج “الشبكة النظيفة” الأمريكي (إزالة شركات تكنولوجيا من الإنترنت الأمريكي)، اعتبر

بين أن البرنامج الذي تروجه الولايات المتحدة يرجع إلى ما وصفها بـ “سياسة الهيمنة”، لافتا إلى أن البرنامج يستهدف الضغط على المؤسسات الأجنبية من خلال الإفراط في استغلال سلطات الدولة من قبل بعض ساستها، وضمان احتكارها لمجال العلوم والتكنولوجيا عالميا.

وأضاف وانغ أن الخطوة الأمريكية لا تحظى بالقبول، وستقابل بالمعارضة من المزيد من البلدان، مشددا على أن سلوكيات الهيمنة والتنمر لن توقف نمو المؤسسات الصينية المتواصل.



By ahram