رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

ناقش الرئيس العراقي، برهم صالح، مع وزير الدفاع العراقي، جمعة عناد، كيفية تأمين سلامة البعثات الدبلوماسية.

وجاء ذلك بعد مرور عدة أيام على الهجمات الصاروخية التي حدثت في السفارة الأمريكية ببغداد. وفقاً لـ روسيا اليوم.

وناقش اللقاء التطورات الأمنية الأخيرة في البلاد، وضرورة تعزيز سلطة

الدولة والأجهزة الأمنية من أجل فرض النظام، وملاحقة الجماعات الإرهابية الخارجة عن القانون، ووقف نشاطاتها وتسليم أفرادها للعدالة، ومنع تكرار الأفعال التي من شأنها زعزعة الأمن العام.

كما شدد اللقاء على ضرورة اتخاذ كافة

التدابير والإجراءات الكفيلة بحماية أمن وممتلكات المواطنين والمنشآت والمباني الحكومية، وتأمين سلامة البعثات الدبلوماسية وأفرادها من الاعتداءات التي تمثل تحدياً لسلطة الدولة واستهدافاً لسيادة البلد واستقراره.

وتعرضت السفارة الأمريكية في بغداد قبل أيام، إلى هجوم بصواريخ الكاتيوشا، وعلى إثر ذلك هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بالرد على إيران إذا ما كانت تقف وراء عمليات القصف هذه.



By ahram