رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 

أعلن جهاز الأمن الوطني العراقي، أنه قد ألقى القبض اليوم السبت، على أربعة أشخاص وبينهم شخص إنتحاري، كانوا يخططوا لكي يفجروا أنفسهم خلال فترة أعياد رأس السنة في العاصمة العراقية ببغداد.

 

كما أفاد الجهاز الأمني خلال بيان له أنه “نتيجة لتكثيف الجهد الاستخباري، واستمرار مفاصل جهاز الأمن الوطني بمقاطعة المعلومات، تمكنت مفارز الجهاز في محافظتي صلاح الدين و ديالى

من تفكيك مفرزة إرهابية تنتمي لما يسمى قاطع ديالى، وإلقاء القبض وفق أوامر قضائية على أفرادها الأربعة بينهم (انتحاري) يروم تفجير نفسه خلال أعياد رأس السنة في بغداد”. وفقاً لـ سبوتنيك.

وأضاف البيان أنه “تم القبض على (آمر المفرزة و ناقل وجندي) إذ دونت أقوالهم أصوليا واعترفوا

بتلقيهم توجيهات بزعزعة الاستقرار، وإحداث خرق أمني في العاصمة خلال أعياد الميلاد، وقد جرى إحالتهم إلى الجهات القانونية المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم”.

وتستمر القوات الأمنية العراقية في عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول “داعش” في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

والجدير بالذكر أن العراق قد أعلنت، في ديسمبر 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش” بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي، الذي احتل نحو ثلث البلاد.



By ahram