رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 أعلنت السودان استعادة السيطرة على معظم الأراضي على الحدود مع إثيوبيا.

 وأفادت قناة الغد، اليوم الأحد، أن الجيش السوداني أكمل سيطرته على 11 معقلًا للجيش والميليشيات الإثيوبية شرق السودان.

 وأضافت، أن هذه التحركات اكتملت بتحرك وحدات عسكرية من منطقة دوكم بولاية القضاريف، وهي منطقة مجاورة لأحد أكبر معسكرات اللاجئين الإثيوبيين الفارين من الحرب في إقليم التجراي

وهو معسكر دوكه.

 وحول المواجهات الحدودية بين الجيشين السوداني والإثيوبي أوضح جبريل أن الوضع على الأرض يُنبئ بحدوث أي شيء سواء كانت هدنة لا تخرج عن كونها هدنة تكتيكية وكل شيء وارد على الأرض.

موضحًا أن الجانب السوداني يعمل على تعزيز قواته على الحدود باستمرار

وهو الأمر الذي يلقى دعمًا وسندًا شعبيًا كبيرًا.

 وأشار إلى أن الأمر متكرر في الجانب الإثيوبي الذي يواصل حشد قواته على الجانب الآخر من الحدود.

 وأفادت مصادرُ عسكرية بأن الجيش السوداني فرض سيطرته على أحد عشر معقلًا لقوات وميليشيات إثيوبية، كانت أقامتها داخل الأراضي السودانية خلال الستة والعشرين عامًا الماضية.

 هذا وكشفت المصادر عن تحرك قوات من الجيش الإرتيري صوب بلدة عبدالرافع على الشريط الحدودي بين السودان وإثيوبيا، لتنضم للقوات الإثيوبية هناك.



By ahram