رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

أغلق المؤشر نيكي الياباني خلال تعاملات، اليوم الثلاثاء، عند قمة أكثر من 30 عاما، إذ تحسن الإقبال على المخاطرة بدعم آمال في زيادة حجم حزمة مساعدات أميركية مرتبطة بالجائحة طال انتظارها.

 

وارتفع المؤشر نيكي القياسي بنحو 1.63% ليصل  إلى 27292.37 نقطة، وهو أعلى مستوى إغلاق له منذ 16 أغسطس 1990، في

حين سجل أيضا أكبر مكاسبه اليومية منذ منتصف يونيو، وزاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بواقع  1.74% ليصل إلى 1819.18 نقطة، وهو أفضل مستوى عند الإغلاق منذ أكتوبر 2018.

 

وقال تاكاشي هيروكي كبير المحللين لدى مونيكس سكيوريتيز “المستثمرون الذين يشترون الأسهم اليوم

يكوّنون مراكز جديدة لعام 2021″، بحسب الاسواق العربية.

 

صوت مجلس النواب الأميركي، أمس الاثنين، لصالح تلبية مطلب الرئيس دونالد ترمب بشأن مدفوعات تحفيز بقيمة ألفي دولار للأميركيين المؤهلين، وأحالوا الأمر إلى مجلس الشيوخ للتصويت بشأنه.

 

وساد الارتفاع جميع المؤشرات الفرعية للقطاعات في بورصة طوكيو البالغ عددها 33 باستثناء اثنين، وكان قطاعا شركات الطيران والنقل البري المرتبطان بالدورة الاقتصادية من بين أكبر القطاعات ربحا في البورصة الرئيسية.



By ahram