رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 

بدأ اليوم تنفيذ قرار الإغلاق العام في النمسا، والذي أقرته الحكومة مؤخرا ويستمر حتى 17 يناير المقبل، بهدف خفض معدل الاصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد.

وقال المستشار النمساوي سباستيان كورتس – في تصريحات اليوم السبت – “إن الإغلاق الثالث يهدف إلى تخفيف العبء على القطاع الطبي وتقليل الضغوط على وحدات العناية المركزة”، مشيرا إلى أنه لا يستطيع تحديد حاليا ما

إذا كان هذا الإغلاق هو الأخير من نوعه، وذلك انتظارا لمتابعة تطورات وضع الجائحة.

وشدد على أهمية التطعيم العام الذي سيبدأ فى البلاد اعتبارا من غد الأحد ويستهدف أولا كبار السن من قاطني بيوت رعاية المسنين، إلى جانب الأطقم الطبية.. متوقعا أن يصل عدد المستفيدين من اللقاح 500

ألف نسمة بحلول مارس القادم، لافتا إلى تلقى البلاد 10 آلاف جرعة كبداية، يجري توزيعها على الولايات المختلفة.

جدير بالذكر أن الشرطة النمساوية فرضت ضوابط صارمة اعتبارا من اليوم في ملاحقة مخالفي الإغلاق العام، حيث انتهت فترة تخفيف القيود بنهاية الاحتفالات بعيد الميلاد أمس.

 

يُشار إلى أن كورونا المستجد ظهر في أواخر ديسمبر 2019 بمدينة “ووهان” الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.



By ahram