رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

قال رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا خلال، اليوم الثلاثاء، إن حزمة التحفيز الاقتصادي الأحدث التي قدمتها اليابان لمساعدة البلاد على التعافي من الركود الناجم عن فيروس كورونا ستعزز على الأرجح الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 3.6%.

وصادق مجلس الوزراء اليوم على حزمة التحفيز بقيمة 708 مليارات دولار، والتي ستتضمن حوالي 40 تريليون ين (384.47 مليار دولار) من الإنفاق المالي المباشر والمبادرات التي تستهدف الحد

من انبعاثات الكربون وتعزيز الاعتماد على التكنولوجيا الرقمية.

وقلص بنك اليابان المركزي في وقت سابق توقعاته للاقتصاد والأسعار في السنة المالية الحالية لكنه كشف عن رؤية أكثر تفاؤلاً حيال فرص التعافي، مشيراً إلى أن إجراءات التحفيز التي اتخذها تكفي حتى الآن، بحسب الاسواق العربية.

وحذر البنك المركزي من أن التوقعات تكتنفها ضبابية

كثيفة بسبب تداعيات الجائحة على الإنفاق في قطاع الخدمات وتجدد زيادة الإصابات بالفيروس في أوروبا مما ينال من فرص تعاف عالمي مستدام.

وكما كان متوقعا على نطاق واسع، أبقى البنك المركزي على سياسته النقدية دون تغيير، ليظل هدف أسعار الفائدة قصيرة الأجل عند -0.1% ويستبقي تعهدا لتوجيه أسعار المدى الطويل حول الصفر.

ولم يُدخل بنك اليابان أي تعديلات على حزمة إجراءات تستهدف تخفيف قيود التمويل عن الشركات، وهو ما أصبح أداته الرئيسية للتعامل مع الاقتصاد في خضم الجائحة التي تعصف به.



By ahram