رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

تحولت معظم الترع وابمصارف بمحافظة سوهاج إلى  برك ومستنقعات للصرف الصحي بسبب قيام سيارات كسح أبيار الصرف الصحي وتفريغ حمولتها في تلك المجاري المائية التي يستخدمها الفلاحين في ري أراضيهم الزراعية وكذلك قيام بعض المواطنين بسحب بيارات الصرف الصحي الخاصة بمنازلهم بواسطة مواتير وخراطيم وتحويلها على الترع والمصارف أيضاً وذلك بسبب غياب الرقابة والمتابعة من جانب أقسام البيئة بالوحدات المحلية على مستوى المراكز والمدن والأحياء والقرى بالمحافظة وكذلك انعدام المتابعة من جانب مفتشي وموظفي مديرية الري وإداراتها المختلفة. 
وأصبح آلاف المواطنين عرضة للإصابة بالأمراض الفتاكة التي تصيب الجهاز الهضمي والكلى بسبب ري المحاصيل المختلفة والخضراوات من هذه المياه الملوثة بصفة مستمرة في غياب تام من كافة المسئولين المعنيين.
والأمثلة كثيرة لهذه المخالفات الصارخة التي تتم تحت مرأى ومسمع المسئولين ففي قرية

عنيبس التابعة لمركز جهينة شمال غرب محافظة سوهاج يستغل بعض المواطنين انتهاء أوقات العمل الرسمية لموظفي الوحدات المحلية وفي أوقات متأخرة من الليل وأيام العطلات ويقومون بإلقاء كسح بيارات الصرف الصحي في ترعة الحرافشة المارة بناحية مباني عنيبس.
وقال كامل علي أحد مواطني المركز إنه يجب على المسئولين المرور علي الترع في أيام العطلات الرسمية وخاصة يوم الجمعة وفي أوقات متأخرة من الليل لرصد المخالفين من المواطنين مضيفاً أنه لو قام الموظفين بواجبهم وحرروا محاضر للمواطنين الذي يصرفون مياه الصرف الصحي في الترع لارتدع المخالفين لأن هذا السلوك يدمر حياة الآلاف من المواطنين الأبرياء الذين يتناولون خضر ومحاصيل ارتوت بهذه المياه الملوثة .
وناشد إبراهيم خلف من أهالى المركز مسئولي أقسام البيئة بالوحدات المحلية باتقاء الله في عملهم وتأدية مهام وظيفتهم حفاظاً على حياة المواطنين لأنه ليس لهم أي دور رقابي أو ردعي في تلك الظاهرة التي انتشرت في غالبية قرى جهينة مشيراً إلى أن أعداد المرضى المصابين بالفشل الكلوي وأمراض الكبد في ازدياد مستمر بسبب هذه السلوكيات الخاطئة التي تقتل أجيالا كاملة.
وقال مصدر بإدارة البيئة بالمحافظة إنه في حالة ضبط أي مواطن يلقي بمخلفات الصرف الصحي في الترع والمصارف أو مواطن بصرف مياه الصرف الصحي علي الترع أيضاً يتم على الفور تحرير محضر بيئة له مضيفاً أن مراقبة المجاري المائية وحمايتها من تلك التصرفات والأفعال الخاطئة مسئولية مديرية الري وإداراتها المختلفة على مستوى المراكز .
وأشار المصدر إلى أن غرامة المواطن المخالف في مثل هذه الحالة تتراوح ما بين 200 إلى 500 جنيه فقط مطالباً المواطنين بالتعاون مع المسئولين والإبلاغ عن أي مواطن يرتكب هذا السلوك الذي يضر العديد من المواطنين .



By ahram