رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

أكد محمد الديب، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، أن البنك نجح فى زيادة محفظة التسهيلات الممنوحة للشركات الصغيرة والمتوسطة، لتصل نسبتها 22.5% من اجمالى القروض خلال عام 2020 متخطيةً النسبة المستهدفة من قبل البنك المركزى في2019 موضحًا أن البنك كان فى مقدمة البنوك التى وصلت لهذا الهدف.

وأضاف أن النتائج الايجابية للبنك تؤكد على كفاءة ومرونة السياسات والإجراءات التنفيذية التى ساعدت البنك على تطوير عملياته وتخطى الأزمات والتصدى للمنافسة القوية بالأسواق والاستفادة من الفرص المتاحة بها من خلال شبكة فروعه التى بلغت 231 فرعًا والتى تمثل تغطيه جغرافية لتلبية احتياجات أكبر عدد من العملاء على مختلف القطاعات، إلى جانب الخدمات الإلكترونية العالية المستوى التى يتميز بها البنك.

وأعلن البنك عن نتائج أعماله المستقلة والمجمعة عن الفترة المالية المنتهية فى ديسمبر2020 ، وحقق البنك صافى أرباح 7,399 مليون جنيه بالنسبة للمستقلة، وبلغت صافى الأرباح المجمعة 7,492 مليون جنيه مصرى  كما حققت محفظة القروض والسلفيات نموا بنسبة 7% لتصل إلى 174 مليار جنيه بنهاية ديسمبر2020 مقارنة بعام 2019 وبلغت الحصة السوقية للبنك من إجمالى القروض 7.47% فى أغسطس 2020 طبقًا للأحدث بيانات البنك المركزى المصري

وقام البنك بدعم رصيد المخصصات تحسبًا لأى انخفاض

محتمل فى جودة الأصول مع اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية موظفيه وعملائه، وذلك ضمن اجراءات التحفظ والخطوات الاستباقية التى اتخذها البنك لادارة المخاطر فى ظل التأثر بالظهور المفاجئ لوباء covid-19 مدعومة بالإدارة الاستباقية والمتزنة لمختلف أنواع المخاطر.

وقال الديب، بأن البنك يعد من أفضل نسب القروض غير المنتظمة فى القطاع المصرفى المصرى حيث بلغت 3% خلال عام 2020، مما يؤكد على أن مؤشرات البنك جيدة فى جودة الاصول، منوها إلى تطبيق البنك لمعيار IFRS 9 بداية من عام 2019 بناءً على التعليمات الصادرة من البنك المركزى المصري. موضحا أن نسبة تغطية المخصصات للقروض دون المستوى بلغت 177% وبلغ معدل كفاية رأس المال مستوى 21.92% فى ظل التطبيق الأمثل للسياسات الائتمانية مع خلو المحفظة الاستثمارية للبنك من أى أصول خطرة.

وتشير البيانات المالية للبنك إلى أن الأصول المجمعة ارتفعت بنسبة 6% لتصل إلى 290 مليار جنيه خلال عام 2020 مقارنة بعام 2019. وارتفعت ودائع العملاء بنسبة 12% لتصل إلى 234 مليار جنيه ليستحوذ البنك على

حصة سوقية 4.69% من إجمالى ودائع العملاء بالقطاع المصرفى المصرى

يتمتع البنك بمعدل توظيف عال للودائع حيث بلغت نسبة إجمالى القروض إلى الودائع 74% مقارنة بمتوسط 46% للقطاع المصرفى (فى أغسطس 2020 طبقا لآخر بيانات متاحة من البنك المركزى المصري) فى ظل التركيز على نمو العمليات المصرفية الأساسية مع الحفاظ على معدلات سيولة عالية فى كافة العملات.

وأكد  رئيس مجلس الإدارة أن طاقم العمل المميز بالبنك مستمر فى تقديم كافة الخدمات المصرفية من خلال شبكة الفروع المنتشرة فى أرجاء الجمهورية فى ظل الازمة الراهنة بجودة وكفاءة عالية، واستطاع ان يقدم كافة الخدمات المطلوبة بالرغم من التحديات التى تشكلها تلك الازمه، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للمحافظة على سلامة العملاء والموظفين والذين يعدون ثروة البنك الحقيقية وقوته فى ظل هذه الأزمة، بالإضافة الى توجيه وحث العملاء على استخدام الخدمات المصرفية الإلكترونية والتى اثبتت كفاءة عالية فى تيسير دورة العمل و الحد من زيارات الفروع قدر الإمكان مؤكدا أن البنك مستمر فى الاستثمار لمواصلة تحسين الخدمات المصرفية الالكترونية لضمان توفير خدمة أفضل لعملائه المميزين.

وأشار إلى مواصلة البنك على دعمه للمشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال برنامج متكامل لا يقتصر فقط على تقديم خدماته المصرفية المميزة، ويمتد أيضا إلى توفير حلول متكاملة من خلال الشركات التابعة ك QNB AA لتأمينات الحياة و QNB AAللتأجير التمويلى و QNB AA للتخصيم بالإضافة إلى QNB AAلإدارة الأصول، عن طريق شبكه فروع البنك والتى يتواجد بها فريق من المتخصصين لخدمة هذه الشريحة الهامة من العملاء.

 



By ahram