رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

بوادر أزمة جديدة بدأت تلقى بظلالها بين اللجنة المؤقتة المكلفة بإدارة شئون اتحاد الكرة برئاسة عمرو الجناينى والاتحاد الدولى «فيفا» بعد قرار وزارة الرياضة إرجاء عقد الجمعيات العمومية العادية وغير العادية للهيئات الرياضية والشبابية فى ضوء القرارات والإجراءات الاحترازية للجنة الأزمات بمجلس الوزراء والخاصة بمواجهة انتشار فيروس كورونا والمتعلقة بضرورة التزام جميع مؤسسات الدولة باتخاذ الإجراءات الاحترازية الواجبة والكفيلة بمواجهة انتشار الفيروس.

وكشفت الوزارة عن أن قرار الإرجاء جاء بناء على الطلبات التى تقدمت بها اللجنة الأوليمبية المصرية وعدد من  العديد من الهيئات الشبابية والرياضية، وبناء على ما عرضته الإدارة المركزية للطب الرياضى والمعنية بمتابعة تطبيق إجراءات وضوابط مواجهة انتشار فيروس كورونا بمختلف الهيئات، فقد ارتأت وزارة الشباب والرياضة

كونها الجهة الإدارية المركزية المعنية بمختلف الهيئات الشبابية والرياضية إرجاء انعقاد الجمعيات العمومية العادية وغير العادية فى جميع الهيئات الشبابية والرياضية والتى كان مقرراً لها الانعقاد خلال الفترة المقبلة.

الغريب أن الفترة القادمة لم يكن من المقرر أن تشهد أى جمعيات عمومية باستثناء اتحاد الكرة الطائرة، واتحاد الكرة الذى تمسك الفيفا بضرورة إجراء انتخاباته قبل نهاية شهر يناير القادم 2021، وبدأ الاتحاد بالفعل اتخاذ إجراءات الدعوة للانتخابات.

وانتقد البعض القرار خاصة مع إمكانية عقد الانتخابات وتطبيق الإجراءات الاحترازية، ما يمنع أى مواجهات محتملة مع الاتحاد الدولي، بالإضافة إلى وجود اتجاه سابق خلال

الجمعية العمومية الطارئة لمناقشة اللائحة بمد مدة اللجنة المؤقتة لمدة عام وهو ما تم رفضه، إلا أن القرار الأخير أعاد الأمر لنقطة الصفر.

وتقوم الوزارة بمتابعة كافة الإجراءات والضوابط الاحترازية التى ستصدر عن لجنة الأزمات بمجلس الوزراء فيما يتعلق بمواجهة انتشار فيروس كورونا خلال الفترة المقبلة لتحديد المواعيد الجديدة التى ستعقد خلالها الجمعيات العمومية للهيئات الشبابية والرياضية قبل انتهاء السنة المالية الحالية.

وتقوم وزارة الشباب والرياضة بالتنسيق مع اللجنة الأوليمبية المصرية ومختلف الهيئات الشبابية والرياضية  بشأن تعميم إرجاء انعقاد الجمعيات العمومية على جميع الهيئات، وإخطارهم لاحقاً بالموعد الجديد للانعقاد فى ضوء العرض على لجنة الأزمات بمجلس الوزراء.

وتشدد وزارة الشباب والرياضة على جميع مجالس إدارات الهيئات الشبابية والرياضية فى جميع أنحاء الجمهورية بالالتزام التام بكافة الإجراءات الوقائية، والحفاظ على التباعد الاجتماعى بين مرتادى تلك المنشآت، وسيتم متابعة تطبيق الاحتياطات الاحترازية على أرض الواقع، ومساءلة من يثبت مخالفته لتلك الإجراءات.



By ahram