رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 تراجعت أسعار المشغولات الذهبية في الأسواق المصرية ومحلات الصاغة، مع بداية تعاملات اليوم الإثنين 14 ديسمبر، وبلغت قيمة التراجع نحو جنيهين في سعر الجرام الواحد من دون المصنعية، ليسجل سعر جرام الذهب عيار 21، وهو الأكثر رواجًا في الأسواق المصرية، نحو 802 جنيه، وجاء ذلك بالتزامن مع تراجع سعر الذهب العالمي إلى 1833 دولارًا مقارنة بسعر 1839 دولارًا.

 

اقرأ أيضًا.. تراجع الذهب وسط طلب أقل على الملاذات مع بدء استخدام لقاح كورونا

 

 وسجل سعر جرام الذهب عيار 18 نحو 689 جنيهًا، ووصل سعر الذهب

عيار 24 نحو 918 جنيهًا، وبلغ سعر الجنيه الذهب نحو 6432 جنيهًا.

 

 يأتي ذلك بسبب هبوط الدولار عالميًا لأقل مستوياته فى عامين ونصف تقريبًا، مع اقتراب أمريكا من إقرار حزمة مالية تتجاوز 900 مليار دولار، مما جعل المستثمرين للاتجاه نحو الذهب تحوطًا من إمكان حدوث تضخم.

 وكان سعر الذهب سجل بداية الأسبوع الماضي أقل مستوى في 5 أشهر مع إقبال المستثمرين على الأصول عالية المخاطر

بعد إشعال شركة استرازينيكا لصناعة الأدوية سباق لقاح فيروس كورونا، وموافقة وكالة اتحادية أمريكية على بدء إجراءات انتقال الرئاسة في الولايات المتحدة لجو بايدن.

 

اقرأ أيضًا.. تعرف على أسعار الذهب بالأسواق المصرية اليوم الأحد

 

 وقد هوت أسعار الذهب بحوالي 2% خلال تعاملات أمس، في بورصة “كوميكس” الأمريكية لتنزل إلى 1834 دولارًا للأوقية في التعاملات الفورية وإلى 1837 دولارًا للأوقية للعقود الأمريكية الآجلة لتسجل أدنى مستوى لها في 4 أشهر لظهور بيانات أفضل من المتوقع لنشاط الشركات في الولايات المتحدة وتفاؤل، بابتكار لقاحات عدة من شركات أمريكية وأوروبية تساعد في الوقاية من وباء فيروس كورونا المميت.

 

 وخسرت أسعار الذهب بالتعاملات الفورية في بداية هذا الأسبوع نحو 37 دولارًا.

 



By ahram