رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

تراجعت معظم أسواق الخليج الرئيسية خلال تعاملات، اليوم الثلاثاء، مع تزايد الوفيات والتوسع في إجراءات العزل بسبب فيروس كورونا، مما ألقى بظلاله على التفاؤل بشأن تطوير لقاحات وبدء التطعيم.

وتجاوز عدد الوفيات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة 300 ألف أمس الاثنين مع بدء حملة التطعيم في حين فُرضت قيود أشد في لندن، ويتوقع أن تقتفي دول أوروبية أثرها.

وتراجعت معظم الأسواق الأسيوية ونزل مؤشر إم.إس.سي.إي للأسهم في آسيا والمحيط الهادي ما عدا اليابان 0.4% لأقل مستوى فيما يزيد عن أسبوع، بعدما سجل مستويات قياسية في الأسابيع الأخيرة.

وفقد مؤشر الأسهم الرئيسي في دبي نحو 1% في أكبر انخفاض منذ الثالث من نوفمبر، وخسر سهم إعمار

العقارية القيادي 2.8% وسهم بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر بنوك الإمارة، 2.3%.

وأظهر مسح يوم الاثنين أن أنشطة القطاع الخاص غير النفطي في دبي انكمشت للشهر الثاني على التوالي في نوفمبر، إذ هبطت جائحة كورونا بمعنويات الشركات إلى مستويات متدنية غير مسبوقة، بحسب الاسواق العربية.

ونزل مؤشر آي.إتش.إس ماركت لمديري المشتريات بدبي المُعدل في ضوء العوامل الموسمية إلى 49.0 في نوفمبر من 49.9 في أكتوبر،

وربح مؤشرا دبي وأبوظبي في 23 جلسة من 30 جلسة منذ أول نوفمبر، وفي أبوظبي، نزل المؤشر الرئيسي 0.4% بفعل هبوط سهم بنك

أبوظبي الأول 0.7%.

وأغلق المؤشر السعودي الرئيسي دون تغيير يذكر تقريبا وفقد سهم بنك الرياض 2.2% وكان أكبر خاسر بينما أضافت الشركة السعودية للتنمية الصناعية 1.3%.

وكشفت بيانات رسمية اليوم الثلاثاء أن مؤشر أسعار المستهلكين في السعودية زاد 5.8% في نوفمبر مقارنة مع الشهر نفسه قبل عام.

وخارج الخليج، ارتفع المؤشر المصري القيادي نحو 0.1%. وتقدم سهم مستشفى كليوبترا 3.9% والمجموعة المالية هيرميس 2.3%.

وفيما يلي إغلاقات الأسواق، فيما فقد المؤشر السعودية نحو 0.01% ليصل إلى 8659 نقطة، ومؤشر أبوظبي خسر 0.4% ليصل إلى 5133 نقطة، ومؤشر دبي هبط بواقع 0.97% ليصل إلى 2531 نقطة، اما فى مصر صعد المؤشر بواقع 0.09% ليصل إلى 11058 نقطة، بينما تراجع مؤشر البحرين بنحو0.07% ليصل إلى 1493 نقطة، بينما كسب مؤشر سلطنة عمان 0.3% ليصل إلى 3608 نقاط، وارتفع ايضاً مؤشر الكويت بنحو 0.4% ليصل  إلى 6111 نقطة.



By ahram