رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 شهدت أسعار المشغولات الذهبية تراجعًا كبيرًا في الأسواق المصرية ومحلات الصاغة، خلال التعاملات المسائية، اليوم الثلاثاء، وبلغت قيمة التراجع نحو 13 جنيهًا في سعر الجرام الواحد من دون المصنعية، ليسجل سعر جرام الذهب عيار 21، وهو الأكثر رواجًا في الأسواق المصرية، نحو 787 جنيهًا، ويعتبر هذا التراجع هو أدنى سعر للذهب في مصر بالنصف الثاني من 2020، وهو أقل سعر للذهب خلال 5 أشهر.

 

 وسجل سعر جرام الذهب عيار 18 نحو 674 جنيهًا، ووصل سعر الذهب عيار 24 نحو 899 جنيهًا، وبلغ سعر الجنيه الذهب نحو 6296 جنيهًا.

 

 من ناحيته، قال رفيق عباس، رئيس شعبة المشغولات الذهبية باتحاد الصناعات لـ”الوفد“، إن تراجع أسعار الذهب جاء نتيجة الاكتشافات المتوالية للقاحات كورونا من دول عدة.

 

 وقال عباس، يعد الذهب هو الوسيلة الأفضل والأكثر أمانًا للمستثمرين والاستثمار، كملاذ آمن، والاتجاه نحو الدولار والأسهم مع تسابق شركات الأدوية للإعلان عن نتائج تجاربها الناجحة حول عقار علاج فيروس كورونا.

 

 وقد شهد سعر الذهب تراجعًا بنحو 16 جنيهًا خلال تعاملات أمس الإثنين، ومع هذا التراجع يصبح إجمالي الانخفاض نحو 29 جنيهًا في سعر الجرام الواحد.

 يأتي هذا التراجع في أسعار الذهب في مصر إلى تراجع سعر الذهب عالميًا إلى 1810 دولارات للأونصة بعد أن كانت تسجل 1873 دولارًا، وهو ما انعكس على أسعار الذهب في سوق الصاغة.

 

 

اقرأ أيضًا: تراجع كبير بأسعار الذهب بمصر.. والجرام يفقد 16 جنيهًا اليوم

 

وقد هوت أسعار الذهب بحوالي 2% خلال تعاملات أمس، في بورصة “كوميكس” الأمريكية لتنزل إلى 1834 دولارًا للأوقية في التعاملات الفورية وإلى 1837 دولارًا للأوقية للعقود الأمريكية الآجلة لتسجل أدنى مستوى لها في 4 أشهر لظهور بيانات أفضل من المتوقع لنشاط الشركات في الولايات المتحدة وتفاؤل، بابتكار لقاحات عدة من شركات أمريكية وأوروبية تساعد في الوقاية من وباء فيروس كورونا المميت.

 وخسرت أسعار الذهب بالتعاملات الفورية في بداية هذا الأسبوع نحو 37 دولارًا.

 

الذهب العالمي يتراجع بفعل آمال لقاح كورونا وانتقال سلس فى البيت الأبيض

 



By ahram