رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

سجلت أسعار المشغولات الذهبية في الأسواق المصرية ومحلات الصاغة، استقرارها مع بدايةتعاملات اليوم، الاحد 20 ديسمبر، وقد تراجعت أسعار الذهب أمس السبت بقيمةبلغت نحو جنيهين في سعر الجرام الواحد دون المصنعية، ليسجل سعر جرام الذهب عيار 21 وهو الاكثر رواجًا في الاسواق المصرية نحو 821 جنيهًا، وجاء ذلك بالتزامن مع الأجازة الأسبوعية لسوق الصاغة، وتوقف حركة المبيعات خلال يوم الأحد من كل أسبوع بالسوق المصرى .

 

اقرأ أيضًا

معيط عن استكمال صندوق النقد مراجعة أداء البرنامج الاقتصادي: شهادة نجاح جديدة

 

 فيما سجل متوسط سعر جرام الذهب عيار 24، نحو 938 جنيهًا، بينما سجل جرام الذهب عيار 18 متوسط سعر 703 جنيه، ووصل متوسط سعر الجنيه الذهب، بختام تعاملات الأسبوع، 6568 جنيهًا.

 

وجاء ذلك بالتزامن مع ارتفاعات المعدن الأصفر عالميا، بسبب أزمة فيروس كورونا وبعض الاضطرابات الاقتصادية والسياسية في بعض الدول، إضافة إلى التصعيد الأمريكي الصين والحرب التجارية بين الطرفين.

 

اقرأ أيضًا

المالية: «رقمنة الضرائب» صنعت تاريخًا جديدًا مع «شركاء التنمية» فى 2020

 

وبحسب البورصات العالمية اليوم، فإنَّ قيمة الزيادة في أسعار الذهب، بلغت 31 دولارًا للأوقية، بمقدار تغير 1.7%، لتصل قيمة الأوقية إلى حوالي 1,890 دولار.

 

يذكر أنَّ أسعار الذهب شهدت ارتفاع يوم الأربعاء الماضي لأعلى مستوى في أسبوع إذ استند المعدن الأصفر إلى ارتفاع سجله في الجلسة السابقة بفضل آمال لمزيد من التحفيز الأمريكي، بينما يترقب المستثمرون قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي بشأن السياسات.

 

يأتي ذلك بسبب هبوط الدولار عالميًا لأقل مستوياته فى عامين ونصف العام تقريبًا، مع اقتراب أمريكا من إقرار حزمة مالية تتجاوز 900 مليار دولار، مما جعل المستثمرين للاتجاه نحو الذهب أكثر تحوطًا من إمكان حدوث تضخم.



By ahram