رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

قال صفوت عبدالنعيم خبير أسواق المال أن عدم وجود الرغبة او النية للشركة القابضة للصناعات المعدنية في شراء اجبارى لجميع أسهم شركة الحديد والصلب، وكذلك عدم وجود نية لشطب السهم بالبورصة حتى انتهاء التصفية يعد إيجابيا، حيث أنه  انه لن يتم تحديد سعر صفقة معين للشطب الاجبارى او الاختياري والمحدد قانونا فى هذه الحالات بمتوسط سعر 3 شهور.

وأضاف أن استمرار ذلك حتى انتهاء التصفية

بالكامل، بعد تنفيذ المخطط ببيع بعض أصول الشركة من أراضى، حتى تكون قيمة السهم  أعظم في التصفية عن مثيلتها في حالة الشراء الاجبارى أو الشطب الاختياري، وكذلك ضمان دخول حصيلة بيع الأصول كحق المساهم وليس الشركة القابضة للصناعات المعدنية ،كما أنه في حالة الالتزام بعدم تقديم عرض شراء اجبارى او شطب اختياري سيكون هو الضامن لتطبيق عملية بيع الاصول قبل التصفية وليس بعدها بموجب تفويض للمصفى

وأشار إلى أن فصل نشاط المناجم كشركة منقسمة من الحديد والصلب سيكون بمعامل مبادلة بالقيمة الدفترية لسهم الحديد والصلب بنسبة معينة من اجمالى راس مال الشركة اى بجز من الكمية المملوكة  لمساهم الحديد والصلب فى تاريخ التقسيم المنتظر من الهيئة بعد ادراج اسهم الشركة المنقسمة بالبورصة.

وتوقع أن المحتفظ بالسهم حتى انتهاء التصفية سيكون تقدير قيمة الأسهم بالمحفظة في وقت التصفية بعد عام , يفوق السعر الحالى عند 3 جنيه



By ahram