رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

قال مسؤول صحي أمريكي أن اللقاح ضد فيروس كورونا الذي طورته شركتا “فايزر” الأمريكية و”بيونتيك” الألمانية تسبب في رد فعل تحسسي لدى عدد من الذين خضعوا للتطعيم به في الولايات المتحدة.

وصرح مدير مركز تقييم البيولوجيا والأبحاث في إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، بيتر ماركس، أثناء مؤتمر صحفي عقده أمس الجمعة، بأن التحقيق جار في ظهور أعراض تحسسية لدى خمسة أشخاص على الأقل بعد تلقيهم اللقاح، مشيرا إلى أن هذه الحالات سجلت في أكثر من ولاية، منها ألاسكا.

ورجح المسؤول أن سبب ظهور هذه الأعراض غير المتوقعة يعود إلى مادة بولي إيثيلين جلايكول (PEG) التي يضمها لقاح “فايزر” وكذلك لقاح شركة “موديرنا” الذي اعتمدته الولايات المتحدة أمس.

وذكّرت وسائل إعلام بورود تقارير عن حالتين مشابهتين وقعتا الأسبوع الماضي في بريطانيا حيث انطلقت حملة التطعيم ضد كورونا بلقاح “فايزر”.

وأعلنت شركة فايزر الأمريكية لصناعة الأدوية أنها ستطلب الموافقة الرسمية على استخدام لقاحها المضاد لكورونا في اليابان.

 

وحسبما ذكر موقع روسيا اليوم الأخباري، كانت الحكومة اليابانية اتفقت بالفعل مع الشركة على تلقي 120 مليون جرعة من اللقاح، تكفي لـ 60 مليون شخص، أو ما يقرب من نصف سكان اليابان.

ولا تزال هناك مخاوف بشأن سلامة اللقاح بعد أن قالت السلطات الأمريكية يوم الأربعاء إن أحد العاملين في مجال الرعاية الصحية في ألاسكا أظهر رد فعل تحسسي خطير تجاه اللقاح. كما تم الإبلاغ عن ردود فعل تحسسية مماثلة من قبل اثنين من العاملين في مجال الرعاية الصحية في بريطانيا.

ومن المتوقع أن يتم تسليم اللقاح للسلطات اليابانية على دفعات مكونة من 1000 جرعة.

 



By ahram