رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

قضت محكمة الجنايات بسوهاج برئاسة المستشار حمدى عبد العزيز وعضوية المستشارين أحمد حلوسه وأحمد جلال سعد بأمانة سر طه حسين وماجد أمين بجلستها اليوم بمعاقبة كلًا من كارم محمود محمد 25 سنة وطه أحمد شعبان 20 سنة ورمضان مصطفى هاشم 35 سنة وإسلام محمود 23 سنة بالحبس المشدد لمدة 15 عاما  وإحالة الدعوى للمحكمة المدنية المختصة وذلك لقيامهم بإختطاف طفل 7 سنوات مقابل فدية مالية قدرها 300 ألف جنيه بدائرة مركز المنشاه وذلك في القضية المقيدة  برقم 6505 لسنة 2020. 

تعود أحداث الواقعة عقب تلقى اللواء دكتور حسن محمود مساعد الوزير مدير أمن سوهاج إخطارا من مأمور مركز شرطة المنشاه يفيد بتقدم أحد الأشخاص ببلاغ إلى مركز الشرطة يفيد باختفاء نجل شقيقه عقب خروجه من المنزل لشراء بعض الأشياء من محل مجاور لمسكنه وأنه لا يشتبه فى اختفائه جنائيًا.

وفى وقت لاحق حضر المبلغ مرة أخرى وأفاد أنه تلقى اتصالا

هاتفيا من مجهول بأن نجل شقيقه مخطوف وأن المتصل يطلب فديه مالية كبيرة لإطلاق سراحه.

وعقب عرض البلاغ على اللواء عبدالحميد أبو موسى مدير إدارة البحث الجنائي قرر سرعة تشكيل فريق بحث لكشف غموض الواقعة وملابساتها وإعادة الطفل لأسرته سالما ووضع خطة بحث هادفة بالإشتراك مع الأمن العام وضباط إدارة البحث وضباط وحدة مباحث المنشاه.

وبالفحص تبين المبلغ يدعى “عبده . ع . م ” 45 سنة مدرس ويقيم بناحية قرية روافع العيساوية وأن الطفل المختطف نجل شقيقه سيف . ح 6 سنوات وأن والده يعمل بدولة الإمارات الشقيقة من فترة طويلة وان المتصل طلب فدية 300 الف جنيه مقابل إطلاق سراحه.

تم تشكيل فريق البحث والذى ضم ضباط إدارة البحث الجنائى بالمديرية والمقدم أحمد عزت مفتش مباحث مركزى العسيرات

والمنشاه والرائد إسلام كريم رئيس وحدة مباحث المركز بالاشتراك وفرع الأمن وتم فحص كافه تعاملات الطفل المختطف وآخر شهود رؤية له وفحص المعروف عنهم ارتكاب مثل تلك الوقائع.

وأسفرت الجهود أن وراء ارتكاب الواقعة رمضان . م . ه 26 سنة عامل وإسلام .م . ع 24 سنة عاطل وكارم . م . م 36 سنة عامل وطه . ا . ش 22 سنة عامل جميعهم يقيمون بناحية روافع العيساوية حيث قام المتهم الثانى بتتبع تحركات الطفل وقام بإبلاغ المتهم الأول المحرك الرئيسى لعملية الخطف والذى قام بدوره بتحريك المتهم الثالث والرابع لإتمام عملية الخطف للطفل مستخدمين فى ذلك توك توك وتم تسليمه للمتهم الأول الذى قام باحتجازه داخل مسكنه بالظهير الصحراوى.

تم تحديد مكان الطفل وتمت مداهمة المسكن وضبط المتهم الأول وبرفقته المتهم الرابع والطفل المختطف وبتضيق الخناق عليهما اعترفا بارتكاب الواقعة مع المتهم الثانى والثالث وتم ضبطهما وبمواجهة المتهمين بما أسفرت عنه التحريات اعترفوا بارتكابهم الواقعة لمرورهم بضائقة مالية ولعلمهم بأن والد الطفل ثرى ويعمل منذ فترة بإحدى الدول العربية.

تم تحرير محضر بالواقعة وبالعرض على النيابة العامة أحالتهم محبوسين لمحكمة الجنايات التي أصدرت حكمها السابق ذكره.
 



By ahram