رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

أكد رئيس الوزراء الأردني الدكتور بشر الخصاونة، أهمية مساهمة القطاع التجاري والخدمي خلال فترة جائحة كورونا، من خلال إدامة استمرار الخدمات الأساسية وتدفق السلع الأساسية والمواد الغذائية للسوق المحلي ودعم مخزون الأردن الاستراتيجي.

وقال الخصاونه – في تصريح أوردته وكالة الأنباء الأردنية اليوم الأحد – إن الحكومة تعتبر القطاع التجاري شريكا وطنيا مهما ورافدا أساسيا في دعم ركائز التنمية الاقتصادية وتحفيز الاستثمار وخلق فرص العمل، وإن قطاع التجارة والخدمات يساهم بما نسبته 5ر54% من الناتج المحلي الإجمالي، ويوفر طاقة تشغيلية تستوعب أكثر من ثلثي قوة العمل

الأردنية، من خلال قطاعاته الفرعية كالنقل والتخزين والاتصالات وخدمات المال والتأمين والعقارات.

وثمن رئيس الوزراء الأردني، الدور الهام الذي تقوم به قطاعات التجارة والخدمات والزراعة، في تعزيز الأمن الغذائي وسعي الحكومة لمواصلة تعزيز تنافسية هذه القطاعات ومعالجة التحديات التي تواجهها، لافتا إلى أن الحكومة الأردنية تعمل حاليا على إعداد الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي، بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي ومنظمة الفاو بمشاركة الجهات ذات العلاقة من القطاعين العام والخاص.

وأضاف الخصاونة: “نتطلع أن يكون عنوان المرحلة المقبلة هو نهج اقتصادي وطني، تتشارك فيه كل مؤسسات القطاع الخاص مع الحكومة لتحسين بيئة الأعمال وتعزيز القدرة التنافسية للقطاعات الاقتصادية، وتمكين أصحاب الأعمال من التعافي من التداعيات الاقتصادية المصاحبة لجائحة فيروس كورونا”.

وأكد سعي الحكومة الأردنية لتحفيز الاستثمار وتعزيز الصادرات وطرح المشاريع الاستثمارية والبنية التحتية، على مبدأ الشراكة بين القطاعين العام والخاص، لافتا إلى حرص الحكومة على تذليل العقبات وإيجاد حلول للتحديات التي تواجه المستثمرين المحليين والعرب والأجانب، مؤكدا أهمية العمل بتشاركية نحو زيادة تشغيل الأردنيين.

ولفت إلى أن الحكومة سعت وتسعى إلى زيادة الإنفاق الرأسمالي لتحريك عجلة النمو الاقتصادي، والمضي بإصلاحات هيكلية تفضي إلى تحسينات أساسية في أداء الاقتصاد الوطني وتحسن أدائه خلال الفترة المقبلة.



By ahram