رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

أكد رئيس الوزراء التونسي، هشام المشيشي، أن الحرب على الإرهاب يجب أن تتواصل بلا هوادة وبنفس العزيمة الراسخة؛ للقضاء على كل من يتربص بأمن تونس والتونسيين.

 

وأضافت المشيشى – خلال استقباله، اليوم الثلاثاء، والد ضحية العملية الإرهابية الغادرة التى وقعت يوم الأحد الماضى بولاية القصرين – أن أبرز أولويات حكومته

العناية أكثر بالمناطق الحدودية وتوفير مواطن شغل بها، مشددًا على أن الدولة لن تتخلى عن ابنائها وحقوقهم.

 

يذكر أن وزارة الداخلية التونسية، أعلنت فى بيان لها أول أمس الأحد، مقتل مواطن تونسى “ذبحًا”، فى ولاية القصرين وسط غربى العاصمة

تونس، على يد مجموعة إرهابية.

 

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية، أن الوحدات التابعة لمنطقة الحرس البحرى بتونس، تمكنت من ضبط 26 شخصًا قاطنين بولايات تونس الكبرى، من بينهم شخص مطلوب أمنيًا، أثناء محاولتهم اجتياز الحدود البحرية.

 

وأضافت الداخلية التونسية – فى بيان اليوم الثلاثاء – أنه تم ضبط مبلغ مالى من العملة الأجنبية كان بحوزتهم، موضحة أن النيابة العامة أمرت باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة فى شأنهم.

 



By ahram