رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

قالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن الولايات المتحدة الأمريكية لديها رغبة في تحميل روسيا المسؤولية عن المأزق في المشاورات المتعلقة بتمديد معاهدة ” ستارت ــ 3″.

وأضافت زاخاروفا – في تصريح اليوم الخميس :” أن رد فعل المبعوث الخاص للرئيس الأميركي لشؤون الحد من التسلح مارشال بيلينجسلي كان سلبيا على الاقتراح الروسي الرسمي، الذي قدمناه في أكتوبر 2018، بتبني بيان ثنائي للتأكيد على عدم جواز شن

حرب نووي، حيث لا يمكن أن يكون فيها منتصرون ولا ينبغي إطلاق العنان لها مطلقا”، مشددة على أن هذا الرفض الأمريكي لم يكن مفاجأة لنا في ضوء سياسة واشنطن لخفض عتبة استخدام الأسلحة النووية وتنفيذها الفعال للبرامج العسكرية، التي تشهد على النية الخطيرة والعبثية للولايات المتحدة لشن حرب نووية وكسب الصراعات النووية. وتابعت زاخاروفا:” أن روسيا تواصل الدعوة إلى تمديد غير مشروط لمعاهدة “ستارت” لمدة خمس سنوات كما ورد في أحكام المعاهدة”.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أكد استعداد بلاده لمناقشة بناءة ومتكافئة مع الولايات المتحدة حول جميع المسائل، بما فيها الأمن الاستراتيجي وأمن المعلومات.واقترح تمديد معاهدة “ستارت-3” الحالية بدون أي شروط لمدة عام على الأقل. وتعتبر معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الإستراتيجية “ستارت-3″، التي وقعتها روسيا والولايات المتحدة في براغ في أبريل 2010 ، المعاهدة الوحيدة النافذة بين البلدين بشأن الحد من الأسلحة. يُذكر أن هذه المعاهدة سينتهي العمل بها في فبراير من عام 2021.



By ahram