رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 أبرأت لجنة التسليم والتسليم للاتحاد الأفريقى للكرة الطائرة برئاسة المغربية بشرى حجيج رئيسة الاتحاد الجديد، ذمة مجلس إدارة الاتحاد السابق الذى يرأسه الدكتور عمرو علوانى، وجميع العاملين فيه، بعد أن تم تسليم كل أوراق ومستندات وعهد الاتحاد بكل سهولة ويسر من قبل اللجنة التى شكلتها رئيسة الاتحاد والتى ضمت كل من بشرى حجيج، والتشادى إدريس ديكونى النائب الأول لرئيس الاتحاد الأفريقى، والبوركينى كاسمير ساودجوا النائب الثانى لرئيس الاتحاد الأفريقى، والنيجيرى هابو جميز أمين صندوق الاتحاد السابق وأمين صندوق اتحاد اللجان الأوليمبية الافريقية وعضو مجلس إدارة الاتحاد الدولى للكرة الطائرة، والغينى مورى كيتا النائب الأول لرئيس الاتحاد السابق، وسايمون ستيفين الجنوب افريقى رئيس اللجنة القانونية بالاتحاد، وسكرتير اللجنة

القانونية بالاتحاد الدولي، وهويدا مندى المدير التنفيذى للاتحاد، ومحمد مصطفى المدير المالى، ومحمد شرف المدير المالى لبشرى حجيج، والمؤمن محمد المدير الإدارى، واللواء أحمد ناصر رئيس اتحاد اللجان الأوليمبية الافريقية، وعماد البنان سكرتير الاتحاد.

قالت هويدا مندى المدير التنفيذى للاتحاد، أن اللجنة عقدت اجتماعا موسعا، وطلبت تسليم جميع الأوراق والمستندات والعهد إلى مجلس الإدارة الجديد، مشيرة إلى أن التسليم تم خلال وقت قصير جدا، حيث تسلم الاتحاد ثمانية الالف كورة، و10 كمبيوترات، وملاعب، وتشيرات، و150 عربية التى تحمل الكور داخل الملاعب، وجميع الملفات والمستندات الورقية، بالإضافة إلى سيديهات مدمجة تحوى جميع

هذه المستندات والعهد، لافتة إلى أن الاتحاد الجديد استلم كل شئ وتم تحميلها على متن ست عربيات نقل كبير إلى أحد الأماكن بالمقطم.

أضافت هويدا مندى أن أعضاء اللجنة لم يبد أى منهم ملاحظة واحدة، نظرا للتعاون الكامل والمثمر من الدكتور عمرو علوانى فى اجراءات التسليم والتسليم، مشددة على أن الاتحاد يتبقى له الرصيد المالى فى أحد البنوك، والذى لم يتم تسليمه إلا بعد أن تقوم بشرى حجيج بفتح حساب بنكى للاتحاد فى أحد البنوك المغربية مقر الاتحاد الجديد، وإرسال رقم الحساب الجديد الى الوزارة الشباب والرياضة المصرية لاعتماده، حتى يتثنى تحويل الرصيد البنكى إلى المغرب، مؤكدة أن بشرى حجيج طلبت منها الاستمرار فى منصبها كمديرة للاتحاد، إلا أنها رفضت، ثم عادت وطلبت بشرى منها أن تستمر لمدة ثلاثة أشهر أخرى لتدريب الكوادر الجديدة، إلا أنها وافقت على الاستمرار لمدة شهر واحد فقط بدون اى مقابل مادى.



By ahram