رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

أكد الدكتور أيمن الشربيني، مدير عام المعاهد البحثية بمدينة زويل، أن  هناك اختبار للقبول قائم القدرات العلمية والتفكيرية للطالب، جانب المهارات النفسية بحيث يتم تخريج طلاب أصحاب كفاءات عليا .

 

وأضاف “الشربيني” خلال لقائه ببرنامج “هذا الصباح”، المذاع عبر فضائية “اكسترا نيوز”، اليوم الخميس، أن المعهد أتاح للطالب عمل أبحاث مع أساتذته وتطوير الأبحاث ورفع أماكنها، لافتا إلى أن  تلك الطريقة كانت  وصية العالم الراحل أحمد زويل وهي توفير المناخ الذي يسمح للطالب الإبداع.
وأشار إلى أن هناك طلبة لم يتخرجوا حتى الآن ولكن استطاعوا أن تكون أسمائهم بجانب أسماء أساتذتهم على أبحاث علمية عالمية ومهمة، إذ أن بعض الطلاب شاركوا في 14 بحث وانتشرت في أماكن كثيرة، لافتا إلى أن  من أهم الأبحاث والاختراعات التي تعمل عليها المدينة في الوقت الحالي هي تطوير الخلايا الشمسية وتنمية قدراتها، وإيجاد حلول لأمراض السرطان والكبد والفيروسات، والتقليل من مشكلات التلوث، والتركيز على الذكاء الاصطناعي.

 

يذكر أن جامعة ستانفورد الأمريكية أصدرت مؤخرًا قائمة بأسماء “أعلى 2٪ من علماء العالم” الأكثر استشهادًا في مختلف التخصصات وعددهم نحو 160 ألف عالم من 149 دولة اعتماداً على قاعدة

بيانات‎ Scopusفي 22 تخصص علمي و 176 تخصص فرعي للباحثين الذين نشروا ما لا يقل عن 5 أوراق بحثية.

واحتوت هذه القائمة على 396 عالم مصري من مختلف الجامعات والمراكز البحثية، كما جاء في الرابط التالي 

جدير بالذكر أن جامعة ستانفورد‏ هي جامعة أمريكية بحثية خاصة تأسست في عام 1885 وقد أنطلق منها وادي السيلكون  في الستينات من القرن الماضي.

وصرح الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن القائمة أحتوت على العلماء من الجامعات المختلفة وبيانها ترتيباً كالتالي: 48 من جامعة القاهرة، و 38 من المركز القومي للبحوث، و 31 من جامعة الإسكندرية.

 

30 من جامعة الزقازيق، 24 من جامعة عين شمس، و 24 من جامعة المنصورة، و 19 من جامعة أسيوط، و 13 من جامعة طنطا، و 12 من جامعة بنها، و 12 من جامعة سوهاج، و 10 من مركز بحوث الفلزات، و 9 من جامعة المنوفية، و 8 علماء من كلا من من جامعة حلوان،

وجامعة كفر الشيخ، وجامعة قناة السويس، و 7 من جامعة بني سويف، و 6 ست علماء من كلا  جامعة المنيا، ومعهد بحوث البترول، والجامعة المصرية البريطانية، و 5 علماء من كلا من الجامعة المصرية اليابانية، و مدينة زويل، و 4 علماء من كلا من جامعة جنوب الوادي، وجامعة
الفيوم، و 3 من جامعة النيل، و عالمين من كلا من جامعة أسوان، ومدينة الأبحاث العلمية، وجامعة دمنهور، وجامعة بورسعيد، والمعهد القومي لعلوم البحار، وجامعة دمياط، وعالم واحد من كلا من جامعة المستقبل وجامعة الوادي الجديد، وجامعة فاروس، وجامعة السويس، ومعهد تيودور بلهارس، ومن جامعة السادات.

وأضاف عبد الغفار أن لنا أن نفتخر بعلمائنا المدرجين في هذه القائمة وبالأخص الدكتور قابيل عبد النبي من جامعة طنطا الذي شغل المرتبة 4427، والدكتور على بحراوي رحمة الله عليه من جامعة بني سويف والذي شغل المرتبة 7752، والدكتور أبو العلا حسنين من جامعة القاهرة في المرتبة 11534، والدكتور عطية فرجاني من جامعة الزقازيق في المرتبة 11889، والدكتور إبراهيم عباس من جامعة سوهاج في المرتبة 12384 على مستوى العالم وكأعلى خمس علماء في القائمة.

ونوه عبد الغفار بأن هذا التقييم يعتمد على استشهادات العلماء ومؤشر هيرش H index أحد مؤشرات قياس الإنتاجية العلمية للباحثين، ومؤشر هيرش المعدل للتأليف المشترك hm index، والاقتباسات من أبحاث منشورة في مواقع تأليف مختلفة.

اقرأ أيضا ..396 مصريًا في قائمة جامعة ستانفورد لأفضل 2٪ من علماء العالم



By ahram