رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 

أكدت صحيفة “اليوم”السعودية،أن خدمة الحرمين الـشريفين والإسلام والمسلـمين ودعم جهود التعايش والسلام، هو نهج راسخ ويتأصل ويتجدد في استراتيجيات المملكة، منذ مراحل التأسيس وحتى هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين.
وأشارت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم السبت، بعنوان (جهود التعايش.. ونبذ الإرهاب) – إلى كلمات الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، بأن الـدول الأعضاء في المنظمة والمؤسسات الوطنية والإقليمية بدأت العمل على نشر محتويات «وثيقة مكة المكرمة»، التي اعتمدها

أكثر من 1200 من علماء المسلمين من 139 دولة، و 27 مذهباً وطائفة دينية في مكة المكرمة .
ورأت أن ما نوه به العثيمين عن الأهمية الـكبرى ، التي اكتسبتها وثيقة مكة المكرمة، والـتي أقرت في عهد خادم الحرمين الشريفين رئيس القمة الإسلامية، ودعوة ولي عهده إلى الاعتدال والوسطية والحوار والتعايش مع الآخر، ونبذ الإرهاب والتطرف والغلو .
وأشارت بكون الوثيقة تؤكد أهمية مبادئ التسامح والتفاهم المتبادل بين الشعوب من مختلف الثقافات والشرائع، التي تتوافق مع المبادئ والأهداف المنصوص عليها في ميثاق منظمة التعاون الإسلامي، والتي اعتمدها العلماء المسلمون خلال مؤتمر رابطة الـعالـم الإسلامي، تحت عنوان «قيم الوسطية والاعتدال في نصوص الكتاب والسنة»، والمنعقد في مكة المكرمة خلال الفترة من 27 إلى 29 مايو 2019 م .
واختتمت الصحيفة افتتاحيتها قائلة “فهي تفاصيل يستبين منها أحد الأطر، التي تشكل المشهد المتكامل لجهود المملـكة في خدمة الإسلام ومساعي التسامح والـسلام والتعايش، انطلاقا من مكانتها وريادتها في المجتمع الـدولـي إجمالا، ودول العالم الإسلامي على وجه الخصوص”.



By ahram