رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

اختتمت قافلة جسور الخير (10) فعالياتها مساء اليوم الخميس وذلك بعد أن قدمت خدماتها على مدار الأسبوع لأهالي قرى محافظة اسيوط  وشملت  قرية (المندرة قبلي، عرب القداديح، الأقادمة، عرب الكلابات) خلال الفترة من 13 – 17 ديسمبر الجاري بالتعاون مع جامعة أسيوط.

ومن جهته أعرب الدكتور طارق عبد الله الجمال – رئيس جامعة أسيوط عن سعادته لما شهده من إقبال كثيف من الأهالي على القافلة خلال فترة تواجدها بمحافظة أسيوط متمنياً تكرار التجربة ومشاركة جامعة المنصورة في قوافل شاملة أخرى لخدمة أهالي القرى الأكثر فقراً بالمحافظة.

 

ومن جانبه أثنى الدكتور أشرف محمد عبد الباسط – رئيس جامعة المنصورة على أعضاء القافلة لمشاركتهم الفعالة والجهود العظيمة التي بذلوها في سبيل إنجاح فعاليات هذا العمل الوطني حيث أسفرت جهود القافلة الطبية خلال فترة تواجدها بالمحافظة عن توقيع الكشف الطبي على 2727 حالة في مُختلف التخصصات الطبية، مع صرف الأدوية اللازمة لهم بالمجان من الصيدلية الخاصة بالقافلة، وتحويل 339 حالة إلى المستشفيات والمراكز الطبية بجامعة المنصورة ومستشفى جامعة أسيوط لإجراء الفحوصات والجراحات اللازمة.

 

كما أسفرت أيضاً في مجال الطب

البيطري عن إجراء الفحص التناسلي والكشف على الحيوانات المريضة، حيث توقيع الكشف على عدد 620 رأس من الماشية، و 345 من الأغنام والماعز، و 312 من الخيول والحمير، وإجراء 45 عملية جراحية لعدد من الحيوانات وفحص 275 حالة من الماشية والخيول بجهاز الموجات فوق الصوتية، بالإضافة إلى صرف العلاج لجميع الحيوانات المريضة بالمجان من الصيدلية البيطرية الخاصة بالقافلة وكذلك تقديم التوعية والارشادات اللازمة للمربيين بهذه القرى، وذلك على مدار أيام عمل القافلة بالمحافظة.

 

كما ساهمت القافلة الزراعية بدورها في تقديم النصح والتوجيه والإرشاد ومناقشة عدد من المشاكل التي تواجه المزارعين بالقرية مع طرح الحلول المناسبة لها، كما تم مناقشة حلول ومقترحات لمكافحة النيماتودا في أشجار الرمان، ومكافحة الحشائش في محصول القمح، كذلك تطرق النقاش إلى أسباب تدهور الأراضي نتيجة سوء الاستغلال المائي مع مناقشة مشكلة نقص مدخلات الإنتاج وخاصة الأسمدة الأحادية وكيفية رفع كفاءة استخدام السماد.

 

كما أعربت الدكتورة  مها كامل

غانم – نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة عن سعادتها لمشاركتها جامعة المنصورة في تخفيف العبء عن الأهالي وأشادت بالجهود المبذولة من كافة المُشاركين في فعاليات القافلة سواء من جامعة المنصورة أو جامعة أسيوط في مختلف المجالات الطبية، البيطرية، الزراعية، الرياضية، الاجتماعية، والفنية.

 

وصرحت بأن فعاليات القافلة تضمنت أيضاً تقديم المساعدات والإمدادات الطبية والغذائية والإنسانية، بالإضافة إلى العديد من الأنشطة الاجتماعية والترفيهية الأخرى، حيث ساهم فريق مركز رعاية وتنمية الطفولة بجامعة المنصورة بالتعاون مع فريق كلية التربية النوعية بجامعة أسيوط في تقديم فقرات ترفيهية للأطفال واللعب معهم وتوزيع الهدايا والحلوى عليهم، بالإضافة إلى تقديم فقرة العرائس المتحركة، والرسم على الوجه.

 

وفي سياق متصل، أشادالدكتور محمود محمد المليجي – نائب رئيس جامعة المنصورة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بتجربة التعاون مع جامعة أسيوط في تنظيم قافلة جسور الخير (10).

 

كما وجه الشُكر للواء/ عصام سعد – محافظ أسيوط، و اللواء أ.ح/ خالد لبيب – قائد المنطقة الجنوبية العسكرية، والعميد أ.ح/ إيهاب مبروك – مساعد قائد المنطقة الجنوبية العسكرية لإدارة الازمات، والدكتور طارق الجمال – رئيس جامعة أسيوط، والدكتورة مها غانم – نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وجميع القيادات ورجال القوات المسلحة والشرطة لدعمهم للقافلة طوال فترة تواجدها بالمحافظة، وأكد استمرار جامعة المنصورة في تقديم كُل ما تملك من كوادر بشرية وإمكانيات لخدمة الوطن.



By ahram