رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 

صرح رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف، اليوم الثلاثاء،  خلال اللقاء مع السفير الباكستاني لدى طهران، بأن التعاون بين بلاده وإسلام أباد عريق ويشمل المجالات الثقافية والدينية والسياسية والاقتصادية، موجها له رسالة خاصة بشأن الرهائن الإيرانيين الثلاث.

قال قاليباف، إننا نتوقع من حكومة باكستان اتخاذ إجراءات عاجلة للإفراج عن الرهائن الإيرانيين الثلاث، وفقا

لوكالة سبوتنيك.

ودعا إلى بذل مزيد من الجهود المشتركة لرفع مستوى التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية والثقافية والحدودية أكثر من أي وقت مضى، موضحا أنه في ظل الحدود الإيرانية الباكستانية المشتركة، ينبغي تفعيل دور الأسواق الحدودية، وبما يسهم في

ضمان الأمن والرخاء لأهالي المحافظات الحدودية في كلا البلدين.

قال رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف: إن إيران لا تضع أية شروط مسبقة أمام الحوار مع الدول الإسلامية، كما لا تشكل أي تهديد لأي من دول العالم.

من جانبه، قدم السفير السفير الباكستاني لدى طهران، العزاء والمواساة في مقتل العالم الإيراني محسن فخري زادة، مؤكدا أن الجريمة الإرهابية التي استهدفته شكّلت انتهاكا لكافة المعايير الدولية والعلاقات بين الدول.

 

 

 



By ahram