رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 

صرح الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء، بأن القوات البحرية لبلاده ستتسلم بحلول عام 2038، حاملة الطائرات النووية التي ستحل محل حاملة “شارل ديغول”.

 

و تطرق ماكرون، خلال زيارته لمصنع Framatome بمدينة كروزو إلى ضرورة حفاظ

بلاده على صناعة قادرة على التنافس في المجال النووي العسكري، قائلا: “مستقبلنا الاستراتيجي ومركزنا كدولة كبرى يرتبطان بالصناعة النووية”، وفقا لروسيا اليوم.

 

وتابع: “النووي سيبقى حجر الزاوية لاستقلالنا الاستراتيجي. لقد قررت أن تكون حاملة الطائرات الجديدة التي ستمتلكها بلادنا وقواتنا البحرية مثل حاملة “شارل ديغول” لكنها ستعمل بالوقود النووي”.

فيما قال مسؤولون فرنسيون إن حاملة الطائرات الجديدة ستكون مزودة بنظامين كهرومغناطيسيين لإطلاق الطائرات من تصميم شركة General Atomics الأمريكية.

 



By ahram