رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

طالبت وزارة لخارجية والمغتربين الفلسطينية، مجلس الأمن الدولي تحمل مسؤولياته السياسية والقانونية والأخلاقية تجاه تلك الجرائم، داعية إياه لوقف سياسة الكيل بمكيالين والازدواجية في التعامل مع القضايا الدولية، كما طالبت بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية خاصة القرار2334، ومحاسبة ومعاقبة دولة الاحتلال على انتهاكاتها الجسيمة للقانون الدولي.

و أدانت الوزارة، بأشد العبارات مخططات الاحتلال الاستعمارية التوسعية

التي تهدف الى تعميق وتوسيع الاستيطان على حساب أرض دولة فلسطين، عبر العمل على رصد ملايين الشواقل لشرعنة ما يزيد على 70 بؤرة استيطانية عشوائية في الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك تهيئة البنية التحتية اللازمة لربطها مع التجمعات الاستيطانية الكبيرة وربطها بالتالي كتجمع استيطاني واحد بالعمق الإسرائيلي، وفقا لقناة الغد.

كما أدانت الوزارة بشدة هجمات المستوطنين واعتداءاتهم الاستفزازية ضد المواطنين الفلسطينيين كما حدث هذا اليوم في حي تل الرميده بمدينة الخليل ضد الصحفي الفلسطيني مهند مصطفى قفيشه، وضد منازل المواطنين الفلسطينيين كما حدث في قرية العديسة شرق الخليل.

وقالت الوزارة إنها تنظر بخطورة بالغة للتصعيد الاستيطاني الاستعماري الراهن، خاصة في ظل المرحلة الانتقالية التي تمر بها إدارة ترامب المنحازة للاحتلال وسياساته الاستعمارية.



By ahram