رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الإثنين، الرئيس عبدالفتاح السيسي، في قصر الإليزيه بالعاصمة باريس.

 جرت مراسم استقبال رسمية للرئيس السيسى، وتم عزف النشيد الوطنى للدولة المصرية، وكذلك عزف النشيد الوطنى لفرنسا.

 وكانت الرئاسة الفرنسية أعلنت أن الرئيس عبدالفتاح السيسي سيلتقى نظيره الفرنسى إيمانويل ماكرون فى قصر الإليزيه، اليوم الإثنين، فى زيارة رسمية، لمناقشة الأزمات الإقليمية، ولا سيما التوترات فى البحر المتوسط.

 وقال “الإليزيه” إن هذه الزيارة تأتى بعد زيارة الرئيس الفرنسى إلى مصر فى يناير 2019، وتهدف إلى تعزيز العلاقات بين باريس والقاهرة الشريك الاستراتيجى والضرورى للاستقرار

فى الشرق الأوسط.

 وكان السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أعلن أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وصل مطار أورلي بالعاصمة باريس أمس الأحد، في أول أيام زيارة رسمية لفرنسا.

ويقوم الرئيس السيسي، اليوم بزيارة رسمية إلى الجمهورية الفرنسية تلبيةً لدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون”.

 وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الزيارة تأتي في إطار حرص الجانبين على تنمية العلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين، وبحث سبل تعزيزها خلال الفترة المقبلة،

حيث ستشمل عقد مباحثات قمة بين الرئيس عبدالفتاح السيسي والرئيس ماكرون ستتناول جوانب وموضوعات العلاقات الثنائية كافة بين البلدين، وكذلك التنسيق السياسي المشترك تجاه القضايا الإقليمية والدولية.

 وأوضح المتحدث الرسمي أنه من المقرر أن تتضمن الزيارة كذلك لقاءات الرئيس مع رئيس الوزراء الفرنسي وعدد من الوزراء وكبار المسئولين الفرنسيين، ورئيسي الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ الفرنسي، وذلك لعرض الرؤية المصرية للأزمات الإقليمية وكيفية التعامل معها، خصوصًا تلك المتعلقة بشرق المتوسط ومنطقة الشرق الأوسط، فضلاً عن زيادة التعاون المشترك بين البلدين وتعزيز العلاقات الثنائية، خصوصًا في المجالات الاستثمارية والتجارية في ضوء جهود مصر لتشجيع وجذب الاستثمارات الأجنبية للمشاركة في المشروعات القومية الكبرى في إطار عملية التنمية الشاملة التي تشهدها مصر.

شاهد الفيديو..



By ahram