رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

يستعد النادي الأهلي لخوض مواجهة جديدة في النهائيات المحلية أمام المدرب طارق العشري ، بعد أن تأهل الأحمر لنهائي كأس مصر ليلتقي بنظيره طلائع الجيش مساء السبت المقبل على ملعب برج العرب بالإسكندرية .
وجاء تأهل الفريق العسكري على حساب الزمالك بفوز عريض بثلاثية لهدف تحت قيادة مديره الفني طارق العشري ، فيما جاء تأهل الأهلي على حساب الاتحاد السكندري بفوز صعب بثنائية لهدف في الدور قبل النهائي .

الأهلي «المُنتشي» بتحقيق لقب دوري أبطال إفريقيا 27 نوفمبر الماضي على حساب غريمه التقليدي الزمالك ، يعد صاحب الرقم القياسي في التتويج ببطولة كأس مصر التي تعتبر أقدم وأعرق البطولات المحلية المصرية بحصده للقب 36 مرة ، إلا أن الحظ عانده في السنوات الأخيرة في تلك البطولة على وجه الخصوص بعد أن حقق لقبها عام 2017 على حساب المصري البورسعيدي ، وقبلها عام 2007 على حساب الزمالك. 
وأصبح النادي الأهلي أمام مواجهة جديدة ضد المدير الفني طارق العشري الذي قاد طلائع الجيش خلفاً لعبد الحميد بسيوني ، وهي المواجهة الخامسة بين الطرفين في

النهائيات المحلية .

 

تفوق على الأهلي في السوبر المحلي 
تمكن طارق العشري من تحقيق انتصاره الأول على الأهلي في النهائيات عام 2009 ، بعد حصده للقب بطولة السوبر المحلي على حساب الأحمر تحت قيادة حسام البدري ، بعد أن فاز الحدود بثنائية نظيفة سجلها اللاعب أحمد حسن مكي ، خلال اللقاء الذي خاضه البدري بطريقة لعب غير مألوفة للأهلي آنذاك « 4 – 4 – 2 » ، على ملعب ستاد الكلية الحربية.

تفوق على الأهلي في كأس مصر ..
وسبق لطارق العشري أن قاد فريق حرس الحدود عام 2010 في نهائي كأس مصر أمام الأهلي ، وفاز حينها على الأهلي بقيادة حسام البدري مجدداً، في مفاجأة كبرى بركلات الترجيح ، بعد انتهاء وقت المباراة الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق وتعد هذه المرة هي المواجهة الوحيدة بين الطرفين في نهائي بطولة كأس مصر .
ليحصد العشري اللقب الثاني على

التوالي له في بطولة الكأس بعد أن فاز به في النسخة الماضية عام 2009 بركلات الترجيح أيضاً على حساب فريق إنبي ، والعجيب أن حرس الحدود تحت قيادته أيضاً في تلك النسخة أطاح بالأهلي من الدور ثمن النهائي .

تفوق على الأهلي في دوري أبطال إفريقيا ..
وتقابل طارق العشري أمام الأهلي أيضاً في بطولة دوري أبطال إفريقيا خلال نسخة عام 2014 ، عندما تولى المهمة الفنية آنذاك لفريق أهلي بني غازي الليبي ، وتمكن من الفوز في تونس ذهاباً بهدف نظيف ، ثم الفوز في القاهرة بثلاثية مقابل هدفين، ليطيح بالأهلي من دور الـ 16 لبطولة دوري الأبطال بعد أن كان حاملاً للقبها في آخر نسختين أعوام 2012 و2013.
وأكمل النادي الأهلي آنذاك مشواره ببطولة الكونفدرالية الإفريقية حتى تمكن من تحقيق لقبها ، ليصبح الفريق المصري الأول الذي يحصد لقب الكونفدرالية بقيادة المدير الفني الإسباني كارلوس جاريدو .

تفوق الأهلي ..
أما المواجهات الحاسمة الوحيدة التي شهدت تفوق الأهلي على طارق العشري الملقب بـ «تلميذ جوزيه» ، كانت في بطولات كأس السوبر المصري فقط عام 2010 ، بعد أن تمكن الأحمر من الفوز بهدف نظيف على فريق حرس الحدود عبر لاعبه محمد أبو تريكة ، وحصد اللقب المحلي، وعام 2012 حينما تمكن الأهلي من الفوز على إنبي تحت قيادة العشري بثنائية مقابل هدف .



By ahram