رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

دلت تحريات الأجهزة الأمنية فى واقعة بلاغ بسرقة أموال وذهب من داخل شقة سكنية بمنطقة قصر النيل أن المتهم مسجل خطر يدعى “سامح إبراهيم رزق”، يقوم باصطياد ضحاياه من النساء بعدما يتنكر في صورة رجل خليجي مستغلًا تحدثه اللهجة الخاصة بهم بطلاقة، ويستدرج السيدات من الباحثات عن شقق مفروشة لاستئجارها، ويصطحبهن لداخل شقة استأجرنها حديثًا بمنطقة الزمالك، ويستولي على متعلقاتهن ويفر هاربًا.

 

وأضافت التحريات، أن آخر ضحاياه سيدة “خليجية”، أبلغت القسم بتعرضها للسرقة، واتهمت

شخصا آخر بارتكاب الواقعة، وبعمل التحريات تبين أن الضحية تعرفت على شاب خليجي واصطحبها لشقته بمنطقة الزمالك لمشاهداتها بغرض استئجارها منه، وقام بالاستيلاء على متعلقاتها وأموالها وفر هاربًا.

 

تلقت غرفة عمليات النجدة، بلاغًا من سيدة بسرقة شقتها بالطابق التاسع ببرج سكنى بكورنيش النيل فى منطقة قصر النيل، وعلى الفور انتقل ضباط المباحث لمحل الواقعة، وأمكن ضبط المتهم، وتبين أنه مسجل

خطر يتنكر في زي خليجي.

 

وتُكثف الشرطة والجهات المعنية من  جهودها لإنفاذ القانون، ومُكافحة الجريمة بكافة صورها، من أجل الحفاظ على استقرار المجتمع والحفاظ على مصالحه.                                        

 

وتُعرف الجريمة بأنها السلوك الذي يخرق قانون العقوبات، أو هي إتيان سلوك يجرمه القانون ويرد عليه بعقوبة جنائية، وتُعرف الجريمة أيضاً بأنها كل عمل مُعاقب عليه بموجوب القانون هو إتيان فعلأو تركه عن إرادة جنائية إضراراً بمصلحة اجتماعية المشرع بقواعد تجربمه وتُعاقب عليه جنائياً، وتُعرف بأنها إتيان فعل منهي عنه أو عند ترك فعل مأمور به بموجب القانون الجنائي،والجريمة تخل بمصلحة أساسية تصدر عن إرادة جنائية بمصلحة المجتمع.



By ahram