رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 أعلنت وكالة كوريا لمكافحة الأمراض والوقاية منها، اليوم الإثنين، أن كوريا الجنوبية سجلت 615 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ما رفع حصيلة الإصابات إلى 38 ألفًا و161 حالة.
 ذكرت وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية أن الإصابات الجديدة تضمنت 580 إصابة محلية و35 إصابة وافدة من الخارج كما تم الإبلاغ عن 4 حالات وفاة جديدة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 549.
 وقال وزير الصحة الكوري الجنوبي بارك نونج-هو – في اجتماع للمقر المركزي لمواجهة الكوارث والسلامة – “سجل عدد الإصابات المؤكدة أكثر من 600 إصابة لليوم الثاني على التوالي على الرغم من انخفاض عدد الأشخاص

الذين خضعوا للاختبارات التشخيصية لكوفيد-19 في عطلة نهاية الأسبوع. وهذا رقم غير مسبوق”.
وأضاف “ما لم نحد من انتشار الفيروس في العاصمة وضواحيها تحت المستوى 2.5، فسنرى انتشارا هائلا للعدوى بالفيروس وسيتعثر النظام الطبي في البلاد، مما قد يؤدي إلى رفع مستوى التباعد الاجتماعي إلى المستوى 3 في جميع المناطق”.
وقد تم رفع مستوى التباعد الاجتماعي في البلاد إلى المستوى 2 في العاصمة وضواحيها منذ حوالي أسبوعين، والذي يتضمن تعليق المرافق الترفيهية، مثل النوادي الليلية.

وقررت كوريا الجنوبية ، يوم الأحد، رفع مستوى التباعد الاجتماعي في منطقة مدينة سول إلى المستوى 2.5 ؛الذي يعد ثاني أعلى مستويات الإنذار من فيروس كورونا.

 وذكرت الحكومة اليابانية – بحسب ما نقلت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية – أنه سيتم تطبيق المستوى 2.5 من التباعد الاجتماعي، على منطقة العاصمة سول، على مدار الأسابيع الثلاث القادمة، كجزء من الجهود القصوى لمنع تجدد نشاط فيروس ومع ذلك، فشلت خطوات التباعد الاجتماعي المشددة في كبح جماح الانتشار المتسارع للفيروس في العاصمة وضواحيها.

كورونا كوفيد-19.

 من جانبه، قال رئيس الوزراء الكوري الجنوبي تشونج سي كيون ، خلال اجتماع حكومي بشأن فيروس كورونا ، “لقد مررنا بفترة حرجة في الحرب ضد وباء كورونا، وعلى الرغم من جهودنا لتشديد التباعد الاجتماعي، فإن أعداد الإصابات اليومية ارتفعت من 400 لأكثر من 500 خلال الأسبوع الماضي”.



By ahram