رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

قررت السلطات في كوريا الجنوبية إغلاق المدارس اعتبارا من يوم غداً الثلاثاء، في العاصمة سيئول والمناطق المحيطة بها، في مسعى للتصدي لأسوأ تفش لفيروس كورونا المستجد في البلاد منذ بدء الجائحة.

لتصبح الدارسة في المدارس الواقعة في منطقة العاصمة عبر الإنترنت حتى نهاية الشهر، في أحدث تعزيز لإجراءات التباعد الاجتماعي التي أخفقت حتى الآن في وقف الزيادة في الإصابات.

ويعد إغلاق المدارس خطوة نحو فرض قواعد المرحلة الثالثة من التباعد الاجتماعي، والتي من شأنها أن تغلق رابع أكبر اقتصاد في آسيا.

وقال رئيس الوزراء، تشونج سي كيون، إن مثل هذه الخطوة تطلبت مراجعة

متأنية، مع تعرض الحكومة لضغوط متزايدة لبذل المزيد من الجهود للحد من ارتفاع الإصابات.

ونقل بيان من مكتبه عنه قوله خلال اجتماع لمسؤولي الصحة إن” الحكومة لن تترد في اتخاذ قرار للانتقال إلى المرحلة الثالثة، إذا رأت أن ذلك ضروري، مع أخذها في الاعتبار آراء الوزارات والحكومات المحلية والخبراء المعنيين”.

وقالت الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، اليوم الاثنين، إن كوريا الجنوبية سجلت 718 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، في تراجع عن الزيادة القياسية في

حالات الإصابة اليومية بالفيروس والتي تم تسجيلها في اليوم السابق.

وأعلنت كوريا الجنوبية اليوم الاثنين إنها تسرع مجهوداتها لإعدام الطيور الداجنة في المناطق المتأثرة بـإنفلونزا الطيور شديدة الإمراض، في ظل ارتفاع المخاوف من تفشي الإصابات في جميع أنحاء البلاد بسبب الطيور المهاجرة.

وذكرت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية أن البلاد رصدت 13 حالة إصابة بإنفلونزا الطيور شديدة الإمراض في جميع الأنحاء خلال هذا العام، ورُصدت أحدث حالة في مزرعة دجاج في مدينة كيمبو، غرب سول، وفقا لوزارة الزراعة والغذاء والشؤون الريفية.

وفي تحرك يتماشى مع جهود منع تفشي الفيروس، أعدمت كوريا الجنوبية 5.8 مليون طائر من المزارع المتأثرة والمناطق

المحيطة بها، بما يشمل 3.3 مليون دجاجة و863 ألف بطة و1.6 مليون طائر سمان..وأعدمت السلطات المحلية الدواجن داخل دائرة نصف قطرها 3 كيلومترات من المزارع المصابة.



By ahram