رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

قال وزير الداخلية اللبناني محمد فهمي، إن ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا بصورة كبيرة، سيؤدي حتما إلى اتخاذ قرار بإغلاق البلاد بصورة كُلية.

وأعرب وزير الداخلية اللبناني – في تصريح صحفي عقب لقاء عقده مع البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي لتهنئته بعيد الميلاد – عن أمله في أن تبقى أعداد الإصابات بالفيروس في الإطار المقبول الخاضع للسيطرة، حتى لا تُضطر الحكومة إلى

اتخاذ قرار بإغلاق لبنان تحت ضغط ارتفاع أعداد المصابين.

وأشار إلى أن الوضع الاقتصادي سيء للغاية، ومن ثم فإن مهمة الحكومة اللبنانية تتمثل في خلق التوازن ما بين الوضعين الاقتصادي والصحي، لافتا إلى أن مسألة إيقاف الرحلات الجوية مع بريطانيا التي تشهد طفرة جديدة من فيروس كورونا سريعة الانتشار، أمر يقرره الأطباء المتخصصون

واللجنة الوزارية لمواجهة الوباء، وأن هذا القرار لا يُتخذ على مستوى وزيري الصحة والداخلية.

وكان وزير الصحة اللبناني حمد حسن قد أعلن أمس تسجيل أول حالة من الطفرة الجديدة لفيروس كورونا في لبنان، حيث تبين إنها قادمة على متن إحدى الرحلات الجوية من العاصمة البريطانية لندن يوم الإثنين الماضي.

 

يُشار إلى أن كورونا المستجد ظهر في أواخر ديسمبر 2019 بمدينة “ووهان” الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.



By ahram