رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

أعلنت لبنان أنه تم إلقاء قنبلة يدوية من أشخاص مجهولين على مبنى مخفر درك نبحا في قضاء بعلبك بالأمس.

كما صرحت ” بأن مجهولين ألقوا ليلا قنبلة يدوية باتجاه مخفر درك نبحا المحفارة، واقتصرت الأضرار على الماديات، فيما فتحت القوى الأمنية تحقيقا لمعرفة هوية الفاعلين. وفقاً لـ سبوتنيك.

 

يُذكر أنه خلال اجتماعين سابقين في قصر بعبدا بشأن الوضع الأمني والاجتماعي في

منطقة بعلبك، أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، أن “الوضع الأمني المتردي في منطقة بعلبك- الهرمل، لا يجوز أن يستمر وتزداد معه معاناة أهالي المنطقة، نتيجة ممارسات تقوم بها عصابات مسلحة امتهنت ترعيب الناس وإقلاق راحتهم، ما انعكس سلبا على الأوضاع الاقتصادية”، حسبما نقلته صحيفة “النشرة” اللبنانية.

 

وشدد ​عون على أن القوى العسكرية والأمنية مدعوة إلى أن تقوم بمسؤولياتها كاملة، لاسيما وأن القيادات السياسية في المنطقة رفعت الغطاء عن هؤلاء المسلحين وطالبت أجهزة ​الدولة بحماية الأهالي ومنع التعديات عنهم.

 

من جانبه، عرض وفد من تكتل نواب بعلبك-الهرمل على الرئيس عون، الأوضاع الأمنية المتردية في المنطقة والممارسات التي تقوم بها عناصر مسلحة لم تعد تكتفي بإطلاق النار عشوائيا من ​أسلحة رشاشة، بل باتت تستعمل القذائف الصاروخية وقطع الطرق وإرهاب الناس، إضافة إلى تزايد أعمال السلب و​السرقات على نحو منظم.



By ahram